إنشاء محطة صرف صحي في منطقة «الساد»

 

طالب سكان في منطقة الساد في العين، بإنشاء شبكة صرف صحي؛ خوفاً من انتشار الأمراض والأوبئة، مشيرين إلى أن «المنطقة بها 65 مسكناً شعبياً، وتعتبر الوحيدة في العين التي تخلو من شبكات الصرف»، وأقر مدير عام  شركة أبوظبي لخدمات الصرف الصحي، آلن تومسون، بحاجة المنطقة للشبكة، موضحاً أنه «تم  البدء بإنشاء محطة صرف صحي في منطقة الساد، لتخدم المناطق الغربية في مدينة العين، وهى المرخانية واليحر والسلامات»، مضيفاً أن «العمل ينتهي بها في عام 2010، كما أن الحلول في الوقت الحالي موجودة، حيث تم توفير صهاريج شفط مياه مجاري، بشكل يومي ودوري».

 

وقالت المواطنة فاطمة العامري إن «منطقة الساد، بحاجة إلى اهتمام المسؤولين؛ لأنها تعاني عدم وجود شبكة صرف صحي، على الرغم من وجود عدد كبير من السكان فيها، ونحن نستغرب من أن كل مناطق العين، بها شبكات الصرف الصحي، إلا منطقتنا التي تفتقر إلى هذه الشبكة، لذا لابد من تدخل  المسؤولين لحل المشكلة، وتوفير شبكات الصرف الصحي بدلاً من الصهاريج».

 

وأضاف أبو حمد أن «الساد تعتبر المنطقة الوحيدة في العين، التي تخلو من شبكات الصرف الصحي، حيث تعتمد على الصهاريج لنقل مياه المجاري، وبها شعبية قديمة، يصل عمرها إلى ما يقرب من 25 عاماً، ومع ذلك أشعر بأنها لا تحصل على حقها من الإهتمام والرعاية، مثل بقية المناطق الأخرى في الدولة، فمتى يتم وضعها في قائمة أولويات الجهات المعنية، خصوصاً أن طريقة التخلص من الصرف بالصهاريج، من الممكن أن تؤدي لانتشار الأمراض والأوبئة».

 

وأشار المواطن أحمد عبيد إلى أن «الكثافة السكانية كبيرة في الساد، ومع ذلك، تعاني مشكلة الصرف منذ سنوات، ولم تخضع إلى التطوير، صحيح أنها منطقة قديمة، لكنها تعاني هذه المشكلة منذ سنوات طويلة، ولم تنجح محاولاتنا في توجية الأنظار إليها حتى الآن، حيث تعتمد المنطقة على سيارات  المجاري لنقل الصرف الصحي من الصهاريج إلى أماكن بعيدة عن المنطقة السكنية، خوفاً من انتشار التلوث والأمراض بين المواطنين».

 

ومن جانبه، أوضح مدير عام شركة ابوظبي لخدمات الصرف الصحي أنه «سيتم إنشاء محطة للصرف الصحي في منطقة الساد، ويكتمل إنشاؤها بحلول عام 2010، والعمل جارٍ فيها، وسينتهي في عام 2010، وهذه المحطة سوف تكون طاقتها الاستيعابية 85 ألف متر مكعب في اليوم».  مشيراً إلى أن «المساكن في منطقة الساد قديمة ويعود بناؤها إلى قرابة 25 سنة، وشركة أبوظبي لخدمات الصرف الصحي تقوم بإرسال صهاريج مياه المجاري بشكل يومي ودوري، لشفط الصرف الصحي لحين الانتهاء من تنفيذ المحطة».     

 

طباعة