استشهاد 15 فلسطينيا بينهم 4 أطفال - الإمارات اليوم

استشهاد 15 فلسطينيا بينهم 4 أطفال

 
قالت مصادر طبية أمس إن 15 فلسطينيا بينهم أربعة أطفال استشهدوا أمس، واطلقت المقاومة الفلسطينية 20 صاروخاً على مستعمرة سيدروت  فيما جدد رئيس الوزراء الاسرائيلي ايهود أولمرت تهديداته بتحميل الفلسطينيين ثمناً باهظاً جراء اطلاق الصواريخ.

  وتفصيلاً أفاد مصدر طبي أمس بأن فلسطينياً استشهد وأصيب اثنان آخران بجروح أمس في غارة جديدة شنها الطيران الاسرائيلي على بيت حانون، لترتفع حصيلة الغارات التي شنها الجيش الاسرائيلي أمس  على القطاع الى 12  شهيداً. 

وكانت مصادر طبية فلسطينية اعلنت في وقت سابق ان خمسة ناشطين فلسطينيين استشهدوا أمس في قصف اسرائيلي على قطاع غزة، احدهم نجل القيادي في حركة حماس خليل الحية.
 
وقال مدير عام الاسعاف والطوارئ في وزارة الصحة الطبيب معاوية ابو حسنين لوكالة فرانس برس إن «قصفاً اسرائيلياً على حي الزيتون شرق مدينة غزة ادى الى استشهاد فلسطينيين وجرح ثلاثة آخرين اصاباتهم خطيرة».

من جهتها أعلنت كتائب عز الدين القسام أن «شهيدي القسام هما جواد طافش (22 عاما) وحمزة الحية (22 عاما) نجل القيادي في حركة حماس خليل الحية».
 
وكان ثلاثة ناشطين فلسطينيين استشهدوا أيضا في غارتين جويتين شنهما الطيران الاسرائيلي على حي الشجاعية شرق مدينة غزة.
 
وقال  حسنين إن «لؤي قنيطة استشهد في غارة جوية نفذها الطيران الاسرائيلي على شرق حي الشجاعية» شرق مدينة غزة. وكان المصدر الطبي صرح بأن «المواطنين محمد العمريطي ومحمد السمري استشهدا بصاروخين اطلقهما الطيران الحربي الاسرائيلي نحو الساعة الرابعة والنصف (30.2تغ) على شرق منطقة الشجاعية».

  على صعيد متصل افادت مصادر طبية فلسطينية أمس بأن أربعة أطفال استشهدوا في غارة اسرائيلية على جباليا. وقال مصدر طبي فلسطيني ان «طفلين فلسطينيين جديدين استشهدا بعد ان كانا اصيبا في غارة اسرائيلية استهدفت مجموعة من الاطفال في مخيم جباليا وعمرهما ثماني وتسع سنوات».

وأوضح المصدر نفسه ان الطفلين اللذين استشهدا في البداية هما ذيب دردونة (11عاما) وعمر حسين دردونة (12 عاما). في السياق نفسه افاد الجيش والشرطة الاسرائيليان بأن اكثر من 20 صاروخا اطلقت أمس من قطاع غزة على الاراضي الاسرائيلية مسفرة عن اصابة شخصين بجروح طفيفة.

واصابت اربعة من هذه الصواريخ مدينة عسقلان على ساحل المتوسط شمال قطاع غزة، بحسب الشرطة التي لم تشر الى سقوط ضحايا. بدوره توعد ايهود اولمرت في طوكيو بعد لقائه مع وزيرة الخارجية الاميركية كوندوليزا رايس بجعل حركة حماس تدفع ثمناً باهظاً لعمليات اطلاق الصواريخ على اسرائيل.
 
وقال اولمرت للصحافيين «اوضحت لوزيرة الخارجية اننا لن نوقف معركتنا» مؤكدا «سنجعل الارهابيين يدفعون ثمنا باهظا جدا». 

من جهتها قالت رايس بعد اللقاء مع اولمرت «يجب وقف الهجمات الصاروخية» معبرة في الوقت نفسه عن «قلق حيال الابرياء والوضع الانساني في غزة». .

وقالت «ليس لدينا صيغة سحرية لحل هذه المشكلة في يوم أو يومين. إنها عملية مؤلمة. اننا نتكبد ضربات موجعة وسنرد عليها بضربات موجعة أيضاً».
 
 
خليفة يأمر بـ 300 مليون دولار للفلسطينيين
أمر صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، بتحويل 50 مليون دولار للموازنة الفلسطينية، وذلك في اطار تفعيل التزام دولة الامارات الذي أعلنته في مؤتمر الدول المانحة الذي عقد في باريس في ديسمبر من العام الماضي.

ووجه صاحب السمو رئيس الدولة الأجهزة المعنية، كذلك بأن يتم تخصيص مبلغ 250 مليون دولار لتمويل عدد من المشروعات في الأراضي الفلسطينية.   أبوظبي ــ
وام
 
طباعة