غموض يكتنف تعاقد هيفاء وهبي و«عالم الفن»

 
تكتنف التعاقد الذي أعلن عنه قبل أيام بين المطربة اللبنانية هيفاء وهبي والمنتج محسن جابر صاحب شركة عالم الفن المصرية، حالة من الغموض. ففي حين أكدت «عالم الفن» في بيان رسمي أن هيفاء انضمت إلى نجومها،

وقامت بتوقيع عقد إنتاج أحدث ألبوماتها الغنائية المقرر أن يصدر خلال شهر مارس المقبل، إلا أن مصادر نفت انضمامها إلى الشركة، مشيرة الى ان التعاقد الذي تم الاحتفاء به، مجرد عقد توزيع للألبوم الجديد الجاهز منذ ما يقرب العام والذي أنتجته هيفاء بحسابها الخاص مثلما يفعل معظم نجوم الأغنية حالياً. لكن الشركة تصر على أن هيفاء انضمت لنجومها،
 
ضمن التنافس بين شركات الانتاج، خصوصا ان شركة روتانا احتفت أخيراً بالمطربة نوال الزغبي، رغم كل ما أثير حولها من جدل نتج عنه دعاية لألبومها الأخير. ويضم ألبوم هيفاء الجديد 12 أغنية ولم يتم الاستقرار على عنوانه حتى الآن، لكن من المرجح أن يحمل اسم أغنية «تسمحلي أدلعك» التي كتبها أمير طعيمة ولحنها عزيز الشافعي ووزعها محمد نور،
 
وكانت آخر أغنية ضمتها للألبوم الذي يضم أيضا أغنيتين أخريين من كلمات وألحان الشافعي هما «يا توتو» توزيع توما و«بمزاجك» توزيع جان ماري رياشي، كما يضم «قلت إيه» كلمات أمير طعيمة وألحان خالد عز وتوزيع توما و«بابا فين» كلمات وألحان مصطفى كامل وتوزيع توما أيضا.
 
ومن المقرر أن تقوم هيفاء بتصوير أكثر من أغنية من الألبوم لتعرض حصرياً على قناتي «مزيكا» و«زووم» اللتين تملكهما «عالم الفن». كما تستعد أيضا لإحياء حفل جماهيري كبير يتم الإعداد له الآن في القاهرة،
 
بالإضافة إلى التحضير لبرنامج خاص يحكي مشوار حياتها الفنية تنتجه شركة عالم الفن، ويعرض أولاً في قناتيها قبل توزيعه على القنوات العربية. بدأت خطوات الترتيب للتعاقد المفاجئ قبل شهر كامل، في الوقت الذي كان كثيرون يرجحون تعاقد المطربة اللبنانية مع أي من روتانا أو ميلودي، بينما كانت عالم الفن، خارج مدار الشائعات.
 
لكن الترتيبات النهائية للتوقيع تمت بالفعل في عيد الحب، حيث كانت هيفاء تحيي حفلاً بمشاركة راغب علامة في فندق فورسيزون على نيل القاهرة، حضرته المطربة شيرين عبدالوهاب وزوجها الموزع محمد مصطفى، ونجما السينما أحمد السقا وكريم عبدالعزيز وزوجتاهما.

وفي الأيام الأولى من شهر فبراير الجاري، عبر ثلاثة من كبار موزعي الكاسيت في مصر عن استيائهم من الوضع الخاص بألبوم هيفاء الذي تحدد أكثر من موعد لصدوره تم ابلاغهم به لكنه لم يصدر،

الأمر الذي يتسبب لهم «بخسائر كبيرة بسبب الترتيبات التي يقومون بها استعداداً لطرح الألبوم»، حسب ما اشاروا، ما دعاهم للتلويح بامكانية مقاطعة الألبوم، رداً على شائعات اطلاقه التي تكررت ولم تنفذ، نافين أن يكون لقرار المقاطعة علاقة بالمطربة نفسها.

ألبوم هيفاء كان من المقرر إصداره في الصيف الماضي، ثم تقرر تأجيله إلى الكريسماس ورأس السنة، ليؤجل مجددا إلى نهاية شهر يناير ثم إلى مارس، حسب ما أعلن.
 
ومن الوارد أن يتم تأجيله مجددا، رغم أن هيفاء قامت بتصوير أكثر من اغنية منه، بينها «مش قادره أستنى» الذي عرض اخيرا، و«حاسه ما بيننا حاجة» مع المخرج يحيى سعادة، وهو الكليب الذي تعرضت فيه لحادث الطائرة الشهير أثناء تصويره
.
طباعة