وزير اسرائيلي يحذر الفلسطينيين من "محرقة"

 قال نائب وزير الدفاع الاسرائيلي ماتان فيلناي اليوم الجمعة ان الفلسطينيين سيجلبون الى انفسهم "محرقة" أكبر بتصعيد هجماتهم الصاروخية من قطاع غزة.

وتصاعد التوتر على امتداد الحدود مع قطاع غزة الذي تسيطر عليه حماس حيث قتل 32 فلسطينيا على الاقل في يومين من الغارات ةالجوية الاسرائيلية.

وقتل اسرائيلي واحد في بلدة سديروت في جنوب الدولة اليهودية يوم الاربعاء في هجوم صاروخي.

وقال فيلناي لاذاعة الجيش : كلما اشتدت الهجمات بصواريخ القسام وزاد المدى الذي تصل اليه الصواريخ جلبوا الى انفسهم محرقة أكبر لاننا سنستخدم كل قوتنا للدفاع عن انفسنا.

وهددت اسرائيل بشن هجوم واسع في محاولة لمنع الناشطين في غزة من اطلاق صواريخ وصلت الى عمق عسقلان وهي مدينة رئيسية في جنوباسرائيل يبلغ عدد سكانها 120 الف نسمة.

واستخدام حركة المقاومة الاسلامية "حماس" صواريخ سوفيتية التصميم من طراز جراد أكثر قوة ودقة من صواريخ القسام أثار مخاوف في المواجهة.

وقال الجيش الاسرائيلي انه شن هجوما بريا على شمال قطاع غزة في الليلة الماضية وانه اطلق الرصاص على العديد من المسلحين. ولم يذكر تفاصيل.

وهدد مسؤولون اسرائيليون باستهداف الناشطين الذين يطلقون الصواريخ وزعماء حماس.

وقال المتحدث باسم الحكومة الاسرائيلية ديفيد بيكر :"اولئك لذين يطلقون صواريخ على المدنيين الاسرائيليين سيجدون ان اسرائيل ستلاحقهم وتقوم بتحييدهم هم ومنصات اطلاق الصواريخ."