«الهاساب» يراقب المصانع المتوسطة والصغيرة

قرر جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية تطبيق نظم المراقبة «الهاساب» على آلية وخطوات التصنيع الغذائي للمصانع الغذائية المتوسطة والصغيرة، ويتوقع ان تشهد عمليات التطبيق خلال العام الجاري، وفق مدير ادارة الاتصال والمعلومات في الجهاز محمد جلال الريايسة الذي أوضح ان الجهاز طبق نظام «الهاساب» على المصانع الكبيرة منذ عام تقريبا، ويسعى الى انتشار آلية المراقبة على الشريحة المتوسطة والصغيرة من المصانع الغذائية.

وقال الريايسة إنه تمت استضافة الخبير البريطاني ريتشارد سبرنجر صاحب المؤلفات المتعددة في السلامة الغذائية الذي يزور البلاد حاليا لعرض تجاربه وخبراته امام المصنعين للاستفادة منها في آلية التطبيق الجديدة، وتقييم المرحلة السابقة، لافتا الى صعوبة تطبيق نظم المراقبة على المنشآت كلما صغرت، شارحا آلية المراقبة بأنها قياس مستوى جودة النقاط الحرجة في عملية التصنيع.

وأكد أن معايير سلامة جودة الانتاج تحددها سجلات كل مرحلة، منوها بأن مهمة المراقبة تستند لشركات متخصصة، وجهاز ابوظبي يراقب عمل تلك الشركات، موضحا ان المعايير ستطبق على المصانع المتوسطة والصغيرة، كما هو الحال في المصانع الكبيرة.