شرطة دبي تنفذ «مختبر العصر»

 

أعلن القائد العام لشرطة دبي الفريق ضاحي خلفان تميم عن  تنفيذ «مختبر العصر» لفحوصات الأدلة الجنائية خلال المرحلة المقبلة، موضحا أن الدراسات التي تجري حاليا لاتقتصر فقط على البناء ولكن تمتد إلى الهيكل التنظيمي وتدريب الكوادر البشرية. 

 

وأكد تميم أن المختبر سيكون الأول من نوعه في المنطقة ويتوقع له أن يواكب التطور في شكل الجريمة المستقبلية لمدة 40 عاما مقبلة، مشيرا إلى أنه يشمل خمس إدارات رئيسة وهي إدارة الأدلة الجنائية للبقايا والآثار الجسمانية وتتكون من خمسة أقسام وإدارة الأدلة الجنائية الاجتماعية والأدلة الجنائية التخصصية والأدلة الجنائية التكنولوجية والأدلة الجنائية الهندسية.

 

وأوضح أن الفحوصات التي ستجري في المختبر تشمل الشَعر والألياف وتحاليل الصور والحبر والبصمات الخطية وجثث الأشخاص الذين لم يتعرف إلى هويتهم والدموع والمواد الرخوة والعناصر الكيمائية ورموز سلب الأموال والسجلات وأرقام شاسيهات السيارات وآثار الأحذية والنقوشات، بالإضافة إلى فحوصات التربة والأشرطة الصوتية والسموم وأعضاء الجسم وأسلحة الدمار الشامل والمتفجرات والقذائف والمواد الكيماوية غير المعروفة. 

 

وحول الموعد المتوقع للانتهاء من المشروع أشار تميم إلى صعوبة تحديد موعد في الوقت الحالي قبل الاتفاق على التصميم النهائي لمبنى مختبر العصر وطرح المناقصات، مضيفا  أنه لم يتم كذلك وضع ميزانية للمشروع لأن الأسعار قابلة للارتفاع والانخفاض.  
 

طباعة