إدراج العقوبات الجديدة في النظام الإلكتروني

    

بدأت نيابة السير والمرور في دبي، اليوم، تغيير التهم المرورية المدرجة بناء على تعديلات قانون السير والمرور الجديد، الذي بدأ تطبيقه اليوم، بعد إصداره في يوليو الماضي، وفق رئيس نيابة السير والمرور صلاح بوفروشة الفلاسي، الذي قال لـ«الإمارات اليوم» إن «النيابة أدرجت التهم المرورية بحسب القانون في النظام الإلكتروني، وذلك لتطبيق العقوبات الجديدة على الوقائع والحوادث التي تقع بدءاً من اليوم». 


وأكد الفلاسي أن «المتهمين في حوادث مرورية وقعت قبل الأول من مارس الجاري، لن تتم محاسبتهم بحسب القانون الجديد، وإن لم يصدر الحكم بعد»، على اعتبار  ان «الحكم يؤخذ بالقانون الأصلح للمتهم، أي الأخف». 


وأوضح الفلاسي أن «بعض التهم المرورية في القانون الجديد تم تشديد عقوبتها»، ضارباً مثالاً على ذلك بأن «القيادة تحت تأثير المشروبات الكحولية وصلت عقوبتها إلى الحبس ثلاث سنوات وغرامة تصل إلى 20 ألف درهم، بالإضافة إلى تهمة الهروب من موقع الحادث التي لم تكن تهمة في السابق، وأدرجت بصفتها تهمة، ونقل لوحة أرقام وغيرها».


وأفاد الفلاسي، بأن «أعضاء النيابة سيطالبون بصفتهم أصحاب الدعوى العمومية بتطبيق العقوبات الواردة في القانون الجديد، سواء ما يتعلق بالغرامة أو بالحبس»، معتبراً أن «تشديد العقوبات على المتهمين في القضايا المرورية هو خطوة في الاتجاه الصحيح للسيطرة على المشكلات الناشئة جراء عدم التقيّد بقوانين السير والمرور».