غارة إسرائيلية على نابلس تودي بحياة ناشطين - الإمارات اليوم

غارة إسرائيلية على نابلس تودي بحياة ناشطين

 

قتل ناشطان فلسطينيان صباح اليوم برصاص جنود اسرائيليين خلال عملية توغل في مدينة نابلس شمال الضفة الغربية.


وقالت المصادر ان احمد نادي (27 عاما) الناشط في كتائب شهداء الاقصى المنبثقة عن حركة فتح وماهر ابو الريش (27 عاما) من الجناح العسكري للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين قتلا عندما اطلق جنود اسرائيليون النار عليهما في مخيم بلاطة للاجئين الفلسطينيين في نابلس.

واضافت المصادر ان ناشطا آخر في كتائب الاقصى جرح بالرصاص قبل ان يعتقله الجنود الاسرائيليون.


وكان الناشطان اللذان قتلا، وافقا مع ناشطين آخرين قبل اسابيع على تسليم اسلحتهم الى السلطة الفلسطينية والبقاء في مقار تابعة لجهاز الامن الفلسطيني مقابل تخلي اسرائيل عن مطاردتهم.

لكنهم تراجعوا عن هذه التريبات الاربعاء وغادروا مقر المخابرات الفلسطينية في نابلس احتجاجا على مقتل رفيق لهم امام المبنى برصاص جنود وحدة اسرائيلية خاصة.


وردا على سؤال لوكالة فرانس برس، قالت متحدثة باسم الجيش الاسرائيلي في تل ابيب ان "الجيش الاسرائيلي يقوم بعملية في مخيم بلاطة قتل خلالها فلسطيني مسلح واحد على الاقل وجرح اثنان آخران".
 
وتنفذ السلطة الفلسطينية منذ اسبوع خطة طموحة تهدف الى احلال الامن والنظام في نابلس لكنها تتهم اسرائيل بتقويض جهودها عبر مواصلتها عمليات التوغل في المدينة بحثا عن ناشطين.
 
وفاة طفل فلسطيني متأثرا بجروح
وكان طفل فلسطيني توفي اليوم أيضا متأثرا بجروح اصيب بها في غارة اسرائيلية مساء امس على قطاع غزة.
 

وقال الطبيب معاوية حسنين ان "الطفل محمد حمادة (12 عاما) استشهد متأثرا بجروح اصيب بها في غارة جوية استهدفت مساء الاربعاء منطقة السودانية شمال قطاع غزة"، قتل فيها مدنيان آخران.

طباعة