تركيا: لا جدول زمنياً للانسحاب من شمال العراق

 

أعلن المبعوث التركي الخاص إلى العراق أحمد دولت اوغلو، أمس، ان أنقرة لم تحدد أي جدول زمني لسحب قواتها من شمال العراق حتى يتم التخلص من متمردي حزب العمال الكردستاني.


وقال المبعوث التركي وهو كبير مستشاري رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان في مؤتمر صحافي في العاصمة العراقية «لن يتم تحديد اي جدول زمني لسحب القوات (التركية) من شمال العراق ما لم يتم القضاء على كل تواجد للمنظمة الإرهابية» وشدد القول «هدفنا واضح ومهمتنا واضحة ولا جدول زمنياً، حتى تزال تلك القواعد الإرهابية».


وأضاف ان «هذا التواجد لا يمكن ان تتحمله الحكومة التركية ولا الحكومة العراقية ولا المجتمع الدولي» مؤكداً ان وجود حزب العمال الكردستاني في شمال العراق لا ينبغي لتركيا او العراق التغاضي عنه، وأضاف قوله «في نظرنا استمرار العمليات ليس انتهاكاً لسيادة العراق بل على العكس تماماً، انه استعادة لسيادة العراق على تلك المناطق الجغرافية التي ينشط فيها الإرهابيون». 


وكانت وزارة الخارجية التركية أعلنت انها أرسلت موفداً الى بغداد لإجراء مشاورات، وانه سيلتقي الرئيس العراقي جلال الطالباني، والسفير الأميركي في العراق رايان كروكر. ودعت الولايات المتحدة، أمس، تركيا الى اختصار مدة عمليتها في شمال العراق، وقال وزير الدفاع الأميركي روبرت غيتس، للصحافيين في نيودلهي، ان التوغل التركي يجب ان تكون مدته «بالأيام اي أسبوع أو أسبوعين، لكن ليس أشهراً».


في هذه الأثناء، قالت هيئة الأركان العامة في تركيا ان 77 متمرداً آخر من حزب العمال الكردستاني قتلوا في معارك ضارية منذ مساء الثلاثاء ليصل إجمالي المتمردين القتلى الى 230 منذ بدأت العملية قبل أسبوع مضى، كما أفادت بأن خمسة جنود أتراك آخرين قتلوا منذ مساء الثلاثاء ليصل إجمالي الخسائر في صفوف الجيش التركي الى 24 جندياً، مشيرة الى ان جرحى حزب العمال الكردستاني يتلقون العلاج في مستشفيات بشمال العراق. ولم يمكن التحقق من زعم حزب العمال الكردستاني ان 81 جندياً تركياً قتلوا في هذه المعارك.


وقال البيان العسكري التركي ان قوات الجيش التركي أصابت 475 هدفاً جديداً منها ملاجئ ومنشآت مضادة للطائرات وقواعد تدريب ومراكز قيادة، مشيراً أيضاً الى ان المناخ يتحسن بعد ان عرقلت الثلوج الكثيفة تقدم القوات في المنطقة الجبلية النائية في شمال العراق. من جانبه، تحدث نائب رئيس الوزراء العراقي برهم صالح عن ما أسماها عواقب «وخيمة» على المنطقة إذا استمرت تركيا في توغلها لفـترة طويلة داخل شمال العراق.