بغداد تطالب أنقرة بسحب قواتها من الشمال فوراً - الإمارات اليوم

بغداد تطالب أنقرة بسحب قواتها من الشمال فوراً


دانت الحكومة العراقية أمس التدخل العسكري التركي في شمال البلاد، واعتبرته  انتهاكا للسيادة  العراقية.
 
فيما صرح قيادي في حزب العمال الكردستاني بأن مقاتلي الحزب نجحوا في وقف تقدم القوات التركية في شمال العراق واعترف بمقتل أربعة من مقاتلي الحزب. وتفصيلا افاد بيان صادر عن الحكومة العراقية ان  مجلس الوزراء العراقي في جلسته أمس درس الوضع على الحدود العراقية التركية نتيجة اجتياز قوات تركية للحدود المشتركة.
 
واضاف ان مجلس الوزراء عبر عن رفضه وادانته للتدخل العسكري التركي والذي يعتبر انتهاكا للسيادة العراقية، وطالب بعدم استهداف البنى التحتية والمدنيين، ودعا تركيا لسحب قواتها فورا والكف عن التدخلات العسكرية.
 
وشدد البيان على ان العمل الاحادي العسكري امر غير مقبول ويهدد العلاقات الطيبة بين البلدين الجارين. وأكد المجلس « الرغبة الصادقة والاكيدة في التعاون المشترك مع تركيا واحترام الاتفاقات والتعهدات المشتركة واستعداد العراق للعمل من خلال اللجنة الثلاثية او اي حوار ثنائي لوقف هذا التهديد المشترك والذي تمثله منظمة حزب العمال الكردستاني».
 
كما أكد المجلس تفهمه المصالح المشروعة لتركيا. على صعيد متصل قال القيادي البارز في حزب العمال الكردستاني روز ولات «مازال القتال مستمرا في يومه السادس على  محاور عدة اهمها افاشين والزاب وبازيا حيث استطعنا صد الهجوم التركي ومنعنا القوات التركية من التوغل اكثر».
 
وذكر ولات أن عدد القتلى في صفوف القوات التركية وصل إلى 80 شخصا، «حيث تجمد بعض الجنود الاتراك حتى الموت مع سقوط ثلوج كثيفة على المنطقة، بينما قتل أربعة من مقاتلي حزب العمال وأصيب آخرون في الاشتباك الذي وقع أول من  أمس».  وأفادت صحيفة «حريات» التركية بأن قوات كوماندوز تركية هبطت بالمظلات على منطقة قنديل قرب الحدود العراقية الايرانية وسيطرت على الطرق والممرات في المنطقة.


وتوغلت قوات تركية أخرى لمسافة نحو 25 كيلومترا داخل المنطقة الجبلية شمال العراق. من جهتها قالت هيئة الاركان العامة للجيش التركي ان جنديين تركيين آخرين قتلا خلال الحملة البرية التي تقوم بها القوات التركية على متمردي حزب العمال الكردستاني في شمال العراق ووصل بذلك العدد الاجمالي للقتلى في صفوف القوات التركية الى .19

من جهتها اتهمت قيادية بارزة في حزب العمال الكردستاني تركيا بالسعي لتحقيق مكاسب سياسية من وراء العملية العسكرية البرية التي تشنها على شمال العراق. وقالت مزكين الميد لوكالة أصوات العراق «إن الجيش التركي يحاول خلق منطقة يستطيع السيطرة عليها داخل العراق والهدف من ذلك ليس مقاتلي الحزب فحسب وانما هناك مساع سياسية اخرى اهمها مسألة كركوك».
 
من ناحية أخرى تظاهر مئات الطلاب الاكراد في محافظة كركوك (شمال بغداد)، مطالبين بانسحاب القوات التركية ووقف عملياتها في اقليم كردستان.

بدوره طالب رئيس البرلمان العراقي محمود المشهداني الحكومة التركية بسحب قواتها بشكل فوري من الاراضي العراقية في مناطق اقليم كردستان، واصفا العمليات العسكرية بانها انتهاك صارخ لسيادة العراق.
 
وخاضت القوات التركية أمس معارك ضارية مع المتمردين الاكراد ساعية للسيطرة على احد معسكراتهم في شمال العراق.
 
وقال عناصر في القوات المسلحة الكرديـــة في منطقة الحكم الذاتي الكردي في شمال العراق ان معارك كثيفة تتواصل من دون توقف منذ مساء الاحد في محيط معسكر زاب الذي تحاول القوات التركــية السيطرة عليه بدعم مدفعي وجوي
طباعة