قبائل المغرب تستقبل «المطلقات» بالأهازيج - الإمارات اليوم

قبائل المغرب تستقبل «المطلقات» بالأهازيج


يحتفي بعض مناطق الأقاليم الصحراوية في المغرب بالمرأة المطلقة بعد انتهاء العِدة تكريماً لها ولمكانتها وصوناً لعِرض القبيلة؛ وذلك للظفر بزوج  جديد يشاركها حياتها المقبلة، إذ لا فرق عندهم في الزواج بين البكر والمطلقة من حيث القيمة والمهور، فقد يصل مهر المطلقة إلى 100 ناقة مثلها مثل البكر.


وقالت مديرة معهد الدراسات الصحرواية في مدينة العيون، الغالية الكواري، في حديثها لـ«العربية.نت» «إن من العادات التي قد يراها البعض غريبة في الطلاق، هي أن المرأة المطلقة يقوم أهلها بعد إنهاء العدة الشرعية بإقامة حفل تنشد فيه الأغاني، والأهازيج، والرقص، وتتزين المطلقة بأجمل الملابس والحلي والحناء».


وتضيف «تجلس فوق منصة تعد من أفضل وأجمل ما لدى أهلها وجيرانها من أثاث في خيمة الاحتفال والنساء من حولها يطلقن الزغاريد، ويتنافس أبناء العمومة والمعجبون بها في تقديم الهدايا التي تعرف باسم (التعركيب)، ويقام هذا الحفل نكاية في الزوج المطلِّق».

طباعة