رسائل

 
استجابة
 
كرسـي متحرك
 
تلقى «الخط الساخن» اتصالا من فاعل خير يرغب في توفير كرسي متحرك لزوج أم محمد، العراقية الجنسية، التي يعاني زوجها من مرض سرطان العظام المنتشر.

وكانت «الإمارات اليوم» نشرت الأسبوع الماضي، قصة معاناتها مع مرض زوجها والظروف الصعبة التي يمرّان بها، حيث إن لديها أربعة أبناء، إضافة إلي ابنتها المطلقة التي تعيش معها، وزوجها يبلغ من العمر 50 عاماً، وهو مصاب بمرض سرطان العظم المنتشر، منذ قرابة العام ونصف العام، وحاليا  مقعد في البيت، وكان يحتاج إلى كرسيّ متحرك، لكن ظروفهم المادية لا تسمح  بذلك، لأنه كان يعمل في إحدى شركات القطاع الخاص، بوظيفة مدير للشركة، وتم إنهاء خدماته بسبب إصابته بالمرض.  وبعد توفير الكرسي أعربت أم محمد عن شكرها العميق وامتنانها الكبير لفاعل الخير في رسم البسمة على وجه زوجها

«الذئبة الحمراء»

أنا مواطنة، ولدي ابنه  تبلغ من العمر20 عاماً، وكذلك أخت من الجنسية الخليجية، تبلغ من العمر 23 عاماً، ولكن أصيبتا بمرض الذئبة الحمراء، وأختي إصابتها كبيرة، حيث تعاني من جلطة في الرئة، وحالتها تسوء أكثر، ما أدى إلى دخولها في غيبوبة، وهما في حاجة ماسة إلى العلاج في الخارج، وليس لدينا الإمكانات المالية لتسفيرأختي، وفي الوقت الحالي تعالج في مستشفى الشيخ خليفة في أبوظبي، لذا أناشد أهل الخير لمساعدة ابنتي وأختي وإنقاذهما من هذا المرض الذي فتك بأختي بشكل كبير.
فريدة 

ابنـتي مريضه

أنا مواطنة، لدي ابنة من زوج ليس مواطنا، ولكن تعاني من مرض الذئبة الحمراء، وترقد في غرفة العناية المركزة في مستشفى الشيخ خليفة في عجمان، وليس لدينا الإمكانات المالية لعلاجها، لذا نناشد أهل الخير والمسؤولين لمساعدتنا، وإنقاذ ابنتي من هذا المرض.
فاطمة