سقوط 12 عراقياً ووفاة نقيب الصحافيين

 

لقي 12 عراقياً حتفهم في العديد من أعمال العنف التي شهدتها مدن عراقية مختلفة، بينما توفي نقيب الصحافيين العراقيين متأثراً بجروح كان أصيب بها في محاولة اغتيال تعرض لها السبت الماضي، واعتقلت قوات حكومية 37 شخصاً بدعوى الاشتباه في كونهم من المسلحين. ففي محافظة نينوى فقد قتل أربعة أشخاص وأصيب تسعة في العديد من الحوادث التي طالت دوريات أمنية ومحلاً لبيع المشروبات الكحولية. وفي بغداد أصيب شخص بانفجار عبوة ناسفة، كما أصيب جنديان عراقيان في هجوم مسلح وسط العاصمة،كما عثر على جثة ألافي منطقة جسر ديالى.


كما قتل شخص وأصيب اثنان في انفجار عبوة ناسفة استهدف حافلة تنقل زواراً شيعة عائدين من كربلاء جنوب غرب شرق بغداد، وأدى انفجار عبوة ناسفة بسيارة مدنية في منطقة الغدير الى مقتل شخص وإصابة اثنين واحتراق سيارتهم بالكامل. وفي تكريت قتل جندي عراقي وأصيب اثنان في هجوم مسلح استهدف سيارتهم، كما أصيب أربعة من الشرطة في هجوم مماثل استهدفهم في مدينة بيجي المجاورة.


وفي منطقة بحيرة الثرثار هاجم مسلحون نقطة تفتيش تديرها الشرطة ووحدات عشائرية، مما أدى الى مقتل اثنين وجرح ثلاثة. أما في مدينة البصرة فقد قتل ضابط شرطة على أيدي مسلحين، كما عثر على جثة جنوب غرب مدينة الحلة، كما نجا مدير شرطة منطقة دوميز في كركوك من محاولة اغتيال.


في هذه الأثناء توفي نقيب الصحافيين العراقيين شهاب التميمي في بغداد، أمس متأثراً، بجروح أصيب بها في هجوم شنه مسلحون مجهولون السبت الماضي. من جهة أخرى، ألقى مكتب مكافحة المخدرات في محافظة واسط القبض على شخص يتاجر بالمخدرات في مدينة الكوت وضبطت بحوزته كمية كبيرة منها. الى ذلك اعتقلتألا قوات حكومية 20 شخصاً بدعوى الاشتباه في كونهم من المسلحين في جانبي الكرخ والرصافة من بغداد، وفي محافظة كربلاء اعتقل 17 شخصاً من عناصر تنظيم اليماني المحظور حكومياً.