أنباء عن تغيير مدير الاستخبارات العسكرية الباكستانية

 

في أول تعديل كبير في الجيش الباكستاني منذ تخلي الرئيس برويز مشرف عن منصبه قائدا للجيش، سيعين قائد الجيش الجنرال برويز كياني مديرا جديدا للاستخبارات العسكرية.
 
وقالت صحيفة «ذا نيوز» في عددها أمس ان الميجر جنرال محمد اصف الذي عمل ملحقا دفاعيا لباكستان في روسيا، سيحل محل الميجر جنرال نديم ايجاز كمدير عام للاستخبارات العسكرية.
 
وكان مشرف تنحى عن قيادة الجيش في نوفمبر الماضي ليصبح رئيسا مدنيا للبلاد التي حكمها الجيش لاكثر من نصف ثلاثين عاماً. وتحظى التعيينات في مراكز عليا بالجيش في البلاد باهتمام كبير اذ أن وكالات الاستخبارات الباكستانية كان لها نفوذ على الحكومات المتعاقبة كما تتهم بالتدخل في شؤون أفغانستان والهند المجاورتين.
 
من جهة أخر ى، رجّح الجيش ان يكون الهجوم الانتحاري الذي اودى بحياة رئيس الجهاز الطبي في الجيش أول من أمس، جاء ردا على العمليات التي تخوضها القوات الباكستانية مع المسلحين على طول الحدود مع افغانستان.
 
وقال كبير المتحدثين باسم الجيش الجنرال اثار عباس ان المؤشرات الاولية تشير الى صلة بين التفجير والعملية العسكرية مع المسلحين في مناطق القبائل المضطربة. واضاف انه سيتم الكشف عن التفاصيل عند الانتهاء من التحقيق.
 
ويعد هذا اول هجوم انتحاري في باكستان يقتل فيه مسؤول في الجيش بهذا المنصب منذ هجمات 11 سبتمبر 2001 وأول هجوم انتحاري بعد الانتخابات.