المؤسسات المالية تنفق ملياري دولار لحماية معاملاتها

 
توقعت مجموعة العمل المالي لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا أن تستثمر المؤسسات المصرفية والمالية في الشرق الأوسط مبلغ  ملياري دولار في مجال حلول تكنولوجيا المعلومات لحماية المعاملات المالية خلال العامين الجاري والمقبل، اذ سيتم إنفاق الجزء الأكبر من هذا المبلغ على البرامج والتقنيات الخاصة بمكافحة غسل الأموال.

وقالت شركة «ساس» المتخصصة في مجال المعلومات والبرامج التحليلية والخدمات والحلول الإلكترونية، «إن هذا الإجراء يعكس النمو الكبير البالغ نسبته 70% في الإنفاق على مكافحة غسل الأموال في المنطقة على مدى السنوات الثلاث الماضية، والذي يأتي في إطار الاستثمارات المتوقعة بقيمة ستة مليارات دولار من قبل المؤسسات في الشرق الأوسط وإفريقيا وجنوب آسيا في مجال حلول تكنولوجيا المعلومات الرامية إلى حماية المعاملات المالية».
 
ورأى رئيس قسم ممارسات المخاطر في «ساس الشرق الأوسط وإفريقيا»، هاري بريتوريوس، خلال مؤتمر نظمته الشركة بعنوان «قمة مخاطر المشاريع التجارية»، انه «في ضوء الانتعاش الاقتصادي الذي تشهده المنطقة والنمو السريع للأسواق، تواجه البنوك والمؤسسات المالية اليوم مجموعة من المخاطر ضمن نطاق المسار المعتاد لأعمالها».