«ستكون هناك دماء»

 
يُغرض قريباً في دور العرض المحلية فيلم «ذير ول بي بلود» (ستكون هناك دماء)، الذي يحكي قصة الشخصية الاستثنائية دانيال دبيلفيو الذي يجسد الجشع والبغض، ويضيء الصراعات  في داخله، كونه دائماً منطوياً على نفسه التي توحي بهدوء يسبق العاصفة، هذا إضافة لصراعه مع كل من يفكر في منافسته، ممضياً حياته في التنقيب عن النفط واستخراجه. الفيلم من إخراج بول توما س اندرسون، وتمثيل دانيال داي لويس الحائز أوسكار أفضل ممثل عن دوره فيه.