نظام إحصائي للإبلاغ عن المواليد والوفيات إلكترونياً

 

بدأت هيئة  الصحة في دبي، بتطبيق نظام احصائي الكتروني، للتبليغ عن المواليد والوفيات والمواليد الموتى، في إمارة دبي وفق رئيسة قسم التحليل الإحصائي بهيئة الصحة، منى بوهناد، التي أكدت أن «الهدف من المشروع، تطوير وإنشاء قاعدة للبيانات وتوحيد آلية الإبلاغ والتسجيل في هذه القاعدة».

 

وأضافت أن «هذه الخطوة التي تتماشى مع مساعي الدائرة لتعزيز توجهها نحو التحول الإلكتروني»، موضحة أن «النظام يستهدف  المنشآت الطبية الحكومية والخاصةكافة في الإمارة والتي يتجاوز عددها 2600 منشأة».

 

وقالت إن «تطبيق هذا النظام المتطور لجمع المعلومات الإحصائية، من مختلف عيادات ومستشفيات القطاع الخاص، سيساعد الهيئة  في الحصول على المعلومة الدقيقة، والسريعة التي تبنى عليها المؤشرات والنتائج والبيانات الدقيقة في ظل التوجه العالمي نحو التخطيط والإدارة المنهجية لنظم الرعاية الصحية، خاصة ان العملية الإدارية للتنمية الصحية هي أساسا لسلسلة من الخطوات التي تساعد على صنع القرار المناسب».

 

وأشارت إلى «سهولة استخدام هذا النظام الذي يتم من خلاله إرسال المعلومات المتعلقة بالمواليد والوفيات والمواليد الموتى كافة، إلى قسم التحليل الإحصائي بالهيئة الذي يقوم بدوره بإدخال هذه المعلومات وتحليلها وفرزها،واستخراج المؤشرات والنتائج الدقيقة التي يبنى عليها القرار الصحي». 

 

من جهته أوضح رئيس مكتب الرقابة الطبية بهيئة الصحة في دبى، الدكتور رمضان إبراهيم أن «مكتب الرقابة الطبية يقوم بدراسة سبب الوفاة وتحليله، ومدى تماشيه مع المعايير العالمية في هذا المجال، من خلال دراسة الملف الأصلي للحالة مع شهادة الوفاة، من قبل لجنة المضاعفات والوفيات في المستشفى ولجنة المضاعفات الرئيسة في الدائرة للتأكد من مدى وجود الخطأ الطبي من عدمه».