تعادل منطقي بين الوصـــــل وحتا


تعادل حتا والوصل دون اهداف في المباراة التي اقيمت مساء أمس على ملعب حتا في افتتاح الجولة 13 من دوري اتصالات لكرة القدم.
 
كان التعادل نتيجة منطقية وعادلة بسبب الحذر الدفاعي الزائد من الفريقين، فتقاسما احداث الشوطين، الاول لصالح حتا والثاني للوصل، ولم يحتسب الحكم ركلة جزاء صحيحة للوصل نتيجة عرقلة خالد درويش ولم يحتسب هدفاً صحيحاً للوصل في الشوط الثاني سجله سامي ربيع بدعوي التسلل.

وبهذه النتيجة رفع حتا رصيده الى 13 نقطة والوصل الى 17 نقطة. ولعب حتا دون أربعة لاعبين اساسيين غابوا عن التشكيلة الاساسية وهم: الحارس سعيد محمد للايقاف وسيف عليان وعبدالفتاح حسن وسيف ماسي بسبب الاصابة، وضم التشكيل ناصر خميس في حراسة المرمى وسيف عبيد ومشموم محبوب وناصر حسن وعادل عبدالله في الدفاع وكايد عبدالله وباتريك اولنغو في الوسط وجيري وأمامه سمير ابراهيم وحسن احمدا في الهجوم.
 
ولعب الوصل بتشكيلة ضمت ماجد ناصر في حراسة المرمى وخلف اسماعيل وعبدالله عيسى وسامي ربيع في الدفاع وطارق حسن وطارق درويش في الجانبين وعلي محمود وفيصل احمد في قلب الوسط وخالد درويش وأوليفيرا وأندريه دياز في الهجوم. مرّ الشوط الاول سلبياً بسبب الحذر الدفاعي من الجانبين وندرة الفرص الخطيرة على المرميين بسبب غياب الكثافة الهجومية المطلوبة وإن كانت فرص حتا صاحب الارض والجمهور هي الاخطر لاسيما عن طريق الكرات العرضية الخطيرة التي شكلت مصدر الازعاج للدفاع الوصلاوي لم يحسن عبدالرحمن محمد وحسن احمدا وباتريك اولنغو التعامل معها في مواجهة المرمى وأضاعوا أربع فرص سهلة لهز الشباك.
 
وفي المقابل اعتمد الوصل على المهارات الخاصة لخالد درويش وأوليفيرا في تهديد مرمى حتا مع تحركات دياز في عملق الدفاع وكانت اخطر الفرص الوصلاوية انفراد خالد درويش وأعاقه الحارس الحتاوي لكن الحكم
عبدالله محمد اسحاق لم يستجب وأشار باستمرار اللعب، وطالب لاعبو الوصل بركلة جزاء في الدقيقة .25 وتعددت محاولات التسديد من مسافات بعيدة، لكن الكرات افتقدت الدقة في كل المحاولات ليمر الشوط الاول سلبياً.
 
تحسن اداء الوصل الهجومي مع بداية الشوط الثاني فظهرت الخطورة على المرمى الحتاوي، ورفض اوليفيرا هدية من ناصر حسن مدافع حتا وسدد برأسه خارج المرمى، وفي المقابل افتقدت هجمات حتا الدقة في اللمسة الاخيرة وسدد سمير ابراهيم وكايد عبدالله خارج المرمى. ولعب روجيرو بدلاً من خالد درويش وسعيد مبارك بدلاً من سمير ابراهيم.
 
ولم يحتسب الحكم هدفاً صحياً للوصل في الدقيقة 71 سجله سامي ربيع بناء على اشارة من مساعده صالح الطنيجي بدعوى التسلل ولم يكن. ولعب علي سيف بدلاً من ناصر حسن المصاب وتراجع عبدالرحمن محمد ليلعب كليبرو وفي الوصل لعب فيصل ثاني بدلاً من فيصل احمد.  وأضاف الحكم دقيقتين وقتاً محتسباً بدلاً من الوقت الضائع، سجل فيها دياز هدفاً لم يحتسبه الحكم بسبب التسلل لينتهي اللقاء بالتعالد السلبي.