110 آلاف كتاب في مهرجان «الكتاب المستعمل»

 

افتتح سمو الشيخ مايد بن محمد بن راشد آل مكتوم، مساء امس، فعاليات مهرجان الكتاب المستعمل الذي ينظمه مركز جمعة الماجد للثقافة والتراث بالتعاون والتنسيق مع وزارة التربية والتعليم ودائرة الاراضي والاملاك بدبي وندوة الثقافة والعلوم، وبمشاركة ورعاية عدد كبير من المؤسسات العلمية والثقافية والتجارية بالدولة ويستمر الى الأول من مارس المقبل.
 
وقام سمو الشيخ مايد بن محمد بن راشد بجولة في اجنحة الخيمة التي تضم الكتب التي تبرعت بها الجهات المشاركة، حيث تضم الخيمة اكثر من 110 آلاف كتاب، وتم تخصيص عدد من الاجنحة للمؤسسات المتبرعة بالكتب لاكثر من 1000 كتاب،
 
وعلى رأسها دائرة الشؤون الاسلامية والعمل الخيري بدبي التي تبرعت بنحو 35 الف كتاب الى
جانب الاشرطة والكاسيتات ومجموعة من  الـ«سي دي» الاسلامية ومركز الدراسات الاستراتيجية في ابوظبي ومركز الوثائق والبحوث وكلية الدراسات الاسلامية والعربية بدبي والمدارس الاهلية والخيرية وكلية الامام مالك ومكتبة الشارقة وعدد من المدارس، تشمل: مدرسة «المواهب» في ابوظبي، ومدرسة «المزهر للتعليم الاساسي»، ومدرسة «العوير» وغيرها من مدارس الدولة. وأشاد سمو الشيخ مايد بن محمد بن راشد بالمهرجان وفكرته التي تهدف الى نشر ثقافة التطوع الى جانب نشر ثقافة القراءة في الامارات.

من جانبه، وجّه وزير التربية والتعليم الدكتور حنيف حسن علي الشكر والتقدير الى سمو الشيخ مايد بن محمد بن راشد على رعايته لاقامة هذا المهرجان الذي يهدف الى نشر ثقافة القراءة وبث الوعي بثقافة التطوع بين ابناء طلبة المدارس، موضحاً أن مشروع المهرجان شراكة اجتماعية بين عدد من المؤسسات الاجتماعية والتعليمية والثقافية.
 
وأكد اهمية نشر ثقافة التطوع والوعي بأهمية القراءة والكتاب بين المدارس، مشيراً الى حرص الوزارة على تزويد مكتبات المدارس بالكتب التي يحتاج اليها الطلبة، منوهاً بأهمية تبادل الكتب والمطبوعات بين الطلبة وإتاحة الكتاب بأسعار رمزية لزملائهم وأفراد المجتمع.
 
من جهته، اشار المدير العام لمركز جمعة الماجد، الدكتور محمد ياسر عمرو، الى قيام المركز بتجميع اكبر عدد ممكن من الكتب المستعملة والقديمة من مؤسسات المجتمع المدني المختلفة الثقافية والعلمية في الدولة ومن المدارس الحكومية والخاصة وعرضها للبيع بسعر رمزي وفي متناول الجميع. ولفت الى انه سيتم التبرع بريع هذا المهرجان لمصلحة جمعية «بيت الخير».

وقال ان الكتب التي تم جمعها تفوق التوقعات وتنوعت مواضيعها في العلوم والادب والشريعة وقصص الاطفال وكمية كبيرة من المجلات وكتب المناهج الدراسية، مشيراً الى مجموعة كبيرة من الكتب باللغة الانجليزية، وهي كتب قيمة الى جانب مجموعة من العناوين القيمة. وتتراوح اسعار الكتب بين درهم و10 دراهم.