تظاهرة في باريس في "اسبوع مناهضة الاستعمار" - الإمارات اليوم

تظاهرة في باريس في "اسبوع مناهضة الاستعمار"

 
قام نحو الفي شخص أمس بمسيرة في باريس استجابة لدعوة منظمات عدة في اطار "اسبوع مناهضة الاستعمار" منددين بسياسة فرنسا في مجال الهجرة والشؤون الخارجية كما افاد مراسل لفرانس برس.

وضمت المسيرة خصوصا انصار حركة مكافحة العنصرية ودعم الصداقة بين الشعوب ورابطة حقوق الانسان وشبكة تعليم بلا حدود ومختلف الجمعيات المدافعة عن المقيمين غير الشرعيين في باريس ومنطقة ايل دو فرانس.

وتوجهت المسيرة الى وزارة الهجرة والهوية الوطنية وسط هتافات "فرنسيون، مهاجرون، مساواة في الحقوق" و"لتسقط القوانين العنصرية" قبل ان يوقفها حزام من رجال الدرك.
وخلف لافتة كتب عليها "وزارة الهوية الوطنية والهجرة. الاستعمار مستمر" دعا مولود عونيت رئيس حركة مكافحة العنصرية ودعم الصداقة بين الشعوب الى اعلان "يوم وطني للذكرى".

وقال "هناك مطلب وضرورة ملحة في ان تعترف فرنسا بالجرائم الاستعمارية". وفي حين طالب معظم المتظاهرين ب"بتسوية اوضاع جميع المقيمين غير الشرعيين" ترددت هتافات تقول "لتخرج القوات الفرنسية من افريقيا".

واعتبر متظاهر تشادي الجنسية انه "ليس لفرنسا ان تقرر شرعية هذا النظام او ذاك" مضيفا ان "على فرنسا ان تغير نظرتها الى مستعمراتها السابقة". وفي النهاية تفرق المتظاهرون في هدوء.
 
طباعة