تظاهرة في أثينا ضد استقلال كوسوفو

 
تظاهر اكثر من 1000 شخص من انصار الشيوعيين في وسط العاصمة اليونانية اثينا أمس ضد استقلال كوسوفو و«التدخلات الخارجية» في البلقان، وفق ما علم من مصدر امني. وهتف المتظاهرون الذين جابوا وسط اثينا وصولاً الى مقر السفارة الاميركية ومروراً بمكتب الاتحاد الاوروبي اللذين فرضت عليهما حراسة مشددة، «ليخرج الحلف الاطلسي والاتحاد الاوروبي من البلقان».
 
ونظم التظاهرة الحزب الشيوعي اليوناني والشبيبة الشيوعية. وأحرق المتظاهرون علماً اوروبياً امام ممثلية الاتحاد الاوروبي وأعلاماً اميركية امام السفارة الاميركية قبل ان يتفرقوا في هدوء. وكانوا تجمعوا في وقت سابق امام مقر جامعة اثينا، حيث نددت الامينة العام للحزب الشيوعي اليكا باباريغا بشدة بـ«التدخل الاجنبي في البلقان».
 
ووصفت باباريغا كوسوفو المستقلة بأنها «محمية اميركية يحرسها جيش اوروبي». وطالبت برحيل القوات اليونانية من المنطقة وعارضت بشدة مشاركة اليونان في مهمة الشرطة والقضاء الاوروبية المكلفة بمواكبة استقلال كوسوفو. وأعلنت اليونان المترددة في الاعتراف باستقلال كوسوفو، انها ستعلن موقفها من الامر «في مرحلة لاحقة» مع الاخذ في الاعتبار «استقرار المنطقة ومصالح البلاد»
طباعة