«المحاكم» تسيطر على بلدة صومالية

  

سيطرت المحاكم الاسلامية في الصومال  أمس على بلدة دينسور «300 كلم غرب مقديشو»، بعد معارك قصيرة مع القوات الحكومية، على ما علم من مصدر رسمي وشهود.


وقال أشخاص عدة من سكان دينسور ان المقاتلين الاسلاميين المدججين بالسلاح طردوا القوات الصومالية وفرضوا سيطرتهم على المنطقة.


وقال الزعيم القبلي في المدينة حسن ابراهيم يارو لوكالة فرانس برس عبر الهاتف «استيقظنا صباحا على اشتباكات عنيفة، وبعد لحظات رأيت المقاتلين الاسلاميين يستولون على المدينة وهم يهتفون  الله اكبر».


وقال شاهد آخر من دينسور هو عبدالفتاح صوفي«رأيت المقاتلين الاسلاميين يستولون على اربع آليات مسلحة لقوات الامن الصومالية وكانوا يقودونها في الشوارع بعد ان طردوا القوات الصومالية». واكد مسؤول امني حكومي في المنطقة سقوط دينسور. واوضح ساليبان جيس «لدينا معلومات تفيد ان مقاتلي المحاكم الاسلامية السابقة استولوا على دينسور في وقت مبكر من صباح اليوم(أمس) لكننا لا نملك حصيلة للضحايا.


وفرضت المحاكم الاسلامية سيطرتها طوال ستة اشهر على الجزء الاكبر من وسط الصومال وجنوبه، بما في ذلك العاصمة مقديشو، قبل ان يطيح بها الجيش الاثيوبي في نهاية 2006 ومطلع 2007 بعد تدخله في الصومال دعما للحكومة الانتقالية، ومن ذلك الوقت، يشن الاسلاميون تمرداً في الصومال، كما كثفوا هجماتهم على مقديشو ولا سيما على القوات الاثيوبية والصومالية وبعثة الاتحاد الافريقي.