كلينتون تتهم أوباما باقتباس شعاراته الانتخابية - الإمارات اليوم

كلينتون تتهم أوباما باقتباس شعاراته الانتخابية

 
أجرى مرشحا الانتخابات التمهيدية للحزب الديمقراطي باراك أوباما وهيلاري كلينتون أمس مناظرة حول عدد من الموضوعات منها الاجتماع بأعداء الولايات المتحدة والهجرة واتهمت كلينتون أوباما بانتحال شعاراته الانتخابية.
 
وأكد كل من المرشحين على نقاط أساسية كانت محاور حملته الانتخابية حيث شددت كلينتون على خبرتها واستعدادها وتاريخها في اتخاذ الاجراءات المناسبة، في حين أشار أوباما إلى حسن تقييمه للامور وقدرته على جمع كل الاطراف لتحقيق أهداف مشتركة.
 
لكن النقاش الذي سيتكرر كثيرا خلال الايام المقبلة يدور حول اتهام كلينتون لاوباما بأنه «انتحل أجزاء من خطاب لحاكم ماساتشوسيتس ديفالباتريك» حيث اقتبس شعار حملة أوباما الانتخــابية «التغيير الذي يمكن أن نؤمن به»  ضده.
 
وقالـت كلينتون «إذا كان ترشيحك يعتمد على الكلمات فيجب أن تـــكون لك. فنقل فقرات كاملة من خطب شــخص آخر ليست تغييرا يمكن الايمان به بل تغييرا يمكن نسخه». ودافع أوباما عن استخدامه لكلمات باتريك، مشيرا إلى أن حاكم ماساتشوسيتس هو أحد المشاركين في إدارة حملته وهو الذي حثه على استخدام كلماته. 

وقال «أعتقد أن مسألة أنني انتحلت آراء أحد المشاركين في إدارة حملتي أمر سخيف لانه هو الذي أعطاني تلك الفقرات. وفي مناظرة شملت عددا من القضايا تبدأ من الاقتصاد والرعاية الصحيةوصولا للحرب على العراق كشف المرشحان عن بعض من اختلافاتهما بشأن الدور الرئاسي في السياسة الخارجية.
 
وفي أعقاب استقالة الرئيس الكوبي المريض فيدل كاسترو في وقت سابق من الاسبوع الجاري اختلفت كلينتون وأوباما بشأن إمكانية لقاء أخيه ووريثه راؤول كاسترو حيث تأمل الولايات المتحدة أن تدفع الجزيرة الشيوعية على طريق الديمقراطية.
 
وقالت كلينتون إنها لن تلتقي كاسترو إلا بعد أن تشهد «أدلة» على الإصلاحات الديمقراطية مشيرة إلى أن لقاء الاعداء «سيضعف» منصب الرئيس.

من جانبه قال أوباما إنه سيلتقي راؤول كاسترو «دون شروط مسبقة» من اجلأن يمارس ضغوطا عليه كي يعيد لبلاده الديمقراطية وحقوق الانسان، مجددا تعهده بلقاء كل أعداء الولايات المتحدة.
طباعة