تحطم قاذفة أمريكية من طراز بي-2 في جوام ونجاة الطيارين

 


أعلنت القوات الجوية الامريكية أن قاذفة أمريكية من طراز بي-2 ستيلث "الشبح" تحطمت في قاعدة اندرسون الجوية في جوام بعد اقلاعها ولكن الطيارين اللذين كانا على متنها تمكنا من النجاة.
 
وأضافت في بيان عن الطيارين "قامت السلطات الطبية بفحصهما وهما في حالةجيدة".
 
وذكر متحدث باسم القوات الجوية أن تحقيقا سيجرى حول أسباب تحطم الطائرة وتكلفة الواحدة منها نحو 2ر1 مليار دولار. وهناك تواجد لمثل هذا الطراز من الطائرات في جوام منذ مارس اذار عام 2004 ويجرى نشر الطائرات من طراز بي-52 وبي-2 وبي-1 هناك بالتناوب من قواعد في الولايات المتحدة.
 
وكانت الطائرة التي تحطمت متمركزة في قاعدة وايتمان التابعة للقوات الجوية في ولاية ميزوري الامريكية. وتقول القوات الجوية ان معظم أجهزة الرادار غير قادرة على رصد القاذفة
بي-2 مما يجعل من الصعب على الانظمة الدفاعية رصدها وتعقبها ومهاجمتها كما يبلغ مداها 11112 كيلومترا دون الحاجة للتوقف لاعادة التزود بالوقود.
 

واستخدمت الطائرة بي-2 في مهام في أفغانستان والعراق وصربيا. وهناك تواجد عسكري أمريكي بدرجات مختلفة في جوام منذ عام 1898 عندما سيطرت عليها القوات البحرية الامريكية من اسبانيا.