كوتيلار و"كسكسي بالسمك" يحصدان جوائز سيزار الفرنسية


 كانت الممثلة المرشحة لجائزة الأوسكار ماريون كوتيلار وفيلم "لا جراين إيه لو موليه" أو "كسكسي بالسمك" أكبر الفائزين في حفل توزيع جوائز سيزار الفرنسية التي أعلنت في وقت متأخر من أمس الجمعة وهي المسابقة المعادلة لمسابقة أكاديمية فنون وعلوم السينما في الولايات المتحدة المعروفة باسم "الأوسكار" .

 

كما كان متوقعا، فازت الممثلة كوتيلار بجائزة سيزار أفضل ممثلة عن دورها في تجسيد شخصية مغنية الأوبرا الفرنسية الأسطورية إيديث بياف في فيلم "لا موم" المعروف عالميا باسم"الحياة الوردية" كما يعرف في بعض الأسواق التي تتحدث باللغة الانجليزية باسم "حياة ايديث بياف العاطفية".

 

وفازت كوتيلار البالغة من العمر 32 عاما بالفعل بجائزة جولدن جلوب وبعدد أخر من جوائز مهرجانات الأفلام عن دورها وتعد هي والممثلة الأمركية جولي كريستي من أوفر المرشحات حظا للفوز بجائزة الأوسكار التي ستعلن نتائجها غدا الأحد.

 

ونال فيلم "كسكسي بالسمك" الذي يدور حول أسر مغاربية مهاجرة تعاني من المشكلات في ميناء سيت بجنوب فرنسا أربع جوائز وهي أفضل فيلم وأفضل مخرج وأفضل سيناريو للمخرج التونسي المقيم في فرنسا عبد اللطيف كشيش بالإضافة إلى جائزة أفضل ممثلة ناشئة لبطلة الفيلم الممثلة الواعدة حفصية حرزي (21 عاما).

 

يذكر أن فيلم عبد اللطيف كشيش نال جائزة لجنة التحكيم الخاصة في مهرجان البندقية السينمائي الدولي العام الماضي كما فازت حرزي التي لم تعمل من قبل في التمثيل بجائزة المهرجان لأفضل ممثلة ناشئة .