سيطرة سعودية وكويتية على «نجـــــــم القصيد» و«نجوم الخليج» - الإمارات اليوم

سيطرة سعودية وكويتية على «نجـــــــم القصيد» و«نجوم الخليج»


عادت الفنانة الإماراتية أريام إلى أضواء مسابقة «نجوم الخليج» للمواهب الشابة الذي استضاف جولته الثالثة مساء أول من أمس مسرح ثقافات الشعوب بحديقة زعبيل بتنظيم من قنوات «نجوم» الفضائية،
 
ولكن هذه المرة ليست مقدمة بديلة للفنان عبدالله بالخير، كما كان الأمر في الدورة الثانية للمسابقة، بل مشجعة لشقيقتها رانيا شعبان التي أدت فقرتها الغنائية أمام لجنة تحكيم المسابقة . الاستضافة الفنية في هذه الجولة كانت من نصيب الفنانة اللبنانية الشابة يارا التي اجتهدت لتعويض فشل حفل القرية العالمية الخميس الماضي،

دون أن تنسى مشروعها
الفني الجديد وهو التركيز على الأغنية الخليجية إلى جانب اللبنانية والمصرية فقدمت لهجة خليجية جديدة بالنسبة إليها من خلال إحدى روائع الفنان أبو بكر سالم «متى أنا اشوفك»، فضلاً عن أغنيتها الخليجية الوحيدة «صدفة»

مؤكدة أن في جعبتها ألبوماً خليجياً كاملاً لأهل الخليج ينتظر فقط طباعته وتسويقه. وقدمت يارا أيضاً خمس أغنيات من أعمالها من خلال فقرتين غنائيتين تفاعل معهما مقدم الحفل الفنان عبدالله بالخير بطريقته المميزة  هي «توصى فيي» والتي أعربت بعدها عن سعادتها بوجودها ومشاركتها المتسابقين برنامجهم الخليجي، قبل أن تكرر أغنية «صدفة» ثم «حب كبير» و«وين ما بدي روح» لتختم بـ«إيدي على قلبي». 

وأعلنت لجنة التحكيم نتائج متسابقي الجولة الثانية، حيث تأهل المتسابق السعودي فهد عامر إلى الدور الثاني بحصوله على المركز الأول، ومعه المتسابق الكويتي خالد سالم بحصوله على المركز الثاني، وجاء تأهل خالد سالم مفاجأة كبيرة لأعضاء لجنة التحكيم وضد رغباتهم؛ حيث لم يستحوذ سوى على ثماني علامات فقط، في الوقت الذي ودّع فيه المتسابق اليمني حامد عايش المسابقة، رغم إشادة اللجنة بخامته الصوتية وحصوله على 24 علامة، وهو تأهيل حسمته أصوات وترشيحات الجمهور التي تَرد للبرنامج عبر الرسائل النصية القصيرة .

إنطلاقة استعراض أصوات المجموعة الثالثة كانت على أنغام أغنية الفنان السعودي عبدالمجيد عبدالله «انسان أكثر» التي قدمتها رانيا شعبان أمام لجنة تحكيم التي لم تبخل في إشادتها أمام شقيقتها أريام التي حضرت خصوصاً مع عائلتها لحضور ومساندة رانيا التي قدمت أغنيتها الثانية في الحلقة «المسافر» للفنانة الراحلة ذكرى.

الإطلالة الثانية كانت للمشترك السعودي أحمد الدوسري الذي قدم أغنيته الأولى «وش تنتظر» من أغنيات الفنان السعودي خالد عبدالرحمن، وأتبعها بأغنية أخرى خلال القسم الثاني من الحلقة بأغنية «أنا حبيبي» لفنان العرب المطرب محمد عبده.

المتسابق الثالث في المجموعة فواز الماجد من دولة الكويت كان له اختياران مختلفان بدأهما بأغنية «من يقول» للفنان السعودي راشد الماجد التي قدمها بشكل لافت مع الفرقة الموسيقية بقيادة المايسترو بلال الزين، أتبعها بأغنية «ما نسينا» من أرشيف الفنان الكويتي عبدالكريم عبدالقادر.
 
المتسابق اليمني أحمد غزالة المقيم في مدينة جدة بالمملكة العربية السعودية،  فضل الظهور باللباس الشعبي اليمني مع الخنجر الشهير، مقدماً أغنيتين مختلفتين في الموسيقى والمقام بدأهما بأغنية أبو بكر سالم وعبدالله رويشد «ما في أحد مرتاح»، وأتبعها بأغنية «إن يحرمونا» للفنان اليمني أحمد فتحي.
 
في نهاية الحلقة قام الفنان عبدالله بالخير بمطالبة مخرج البرنامج العماني سعيد موسى بأن يضع أنغام «موسيقى القلب» لاستدعاء متسابقي المجموعة الثانية وإعلان النتائج، الجمهور ولجنة التحكيم، أمام الجمهور، فكانت البداية بإعلان المركز الرابع الذي كان من نصيب القطري سالم العبد الله الذي حصل على نسبة 11% من لجنة التحكيم، ثم قام بإعلان اسم المتسابق الحاصل على المركز الأول السعودي فهد عامر بحصوله على أعلى نسبة بين مشتركي المجموعة 24%، ليكون للمتسابق الكويتي خالد سالم موعداً متجدداً في الأدوار المقبلة بعد إعلان حصوله على المركز الثاني بنسبة لجنة التحكيم 8%، مقابل المتسابق اليمني حامد عايش الذي غادر المسابقة بحصوله على المركز الثالث ونسبة لجنة التحكيم 17%.
 
«نجم القصيد»

وفي نجم القصيد الذي يقدمه الشاعر الإماراتي طارق المحياس تأهل الشاعر عبدالله الخالدي من السعودية إلى الدور الثاني بعد حصوله على المركز الأول بأعلى نسبة تصويت جماهيري وبنسبة لجنة التحكيم 27%، أمام المتسابق الشاعر الكويتي فيصل الدوسري الذي حصل على نسبة 23% من لجنة التحكيم،
 
فيما غادر المتسابق الشاعر صالح الكحلة من السعودية رغم حصوله على نسبة عالية من لجنة التحكيم وصلت إلى 27%، والمتسابق الشاعر أحمد الحفيتي من الإمارات بحصوله على نسبة 22%.
 
وقبل بدء منافسة المجموعة الثالثة من المجموعات الأربع في الدور الأول من المسابقة، تحاور مقدم البرنامج الشاعر الإماراتي طارق المحياس مع أعضاء لجنة التحكيم التي غاب عنها لأسباب خاصة الشاعر الإماراتي جمعة بن نايم الكعبي، حول ما شهدته الحلقتان السابقتان من أسماء جديدة في عالم الشعر، ليؤكد الشاعر مطلق النومسي أن مجموعة هذه السنة من المشتركين أفضل من نواحٍ كثيرة من مجموعة مشتركي السنة الماضية، مؤكداً أن الحلقات المقبلة ستشهد مفاجآت كثيرة على صعيد الشعراء والضيوف.

فيما أكد عضو لجنة التحكيم الشاعر والإعلامي هادي الجامع أن اختيار بيت الشعر الذي يجاريه المتسابقون خلال الحلقة يأتي من قبل أعضاء لجنة التحكيم الثلاثة، وأن تغيير الفكرة من اختيار كلمة يتم كتابة أبيات شعرية عليها الى بيت شعري كانت خطوة أفضل وأوسع في كشف إمكانية وموهبة الشاعر المتسابق.
 
بدأت منافسات المجموعة الثالثة من عند المتسابق الشاعر سعود المجعلي من سلطنة عمان الذي قدم نفسه وأشعاره، تبعه المتسابق الشاعر هادي الهاجري من قطر، ثم المتسابق الشاعر محمد الحويله من المملكة العربية السعودية، ليكون الختام مع المتسابق الشاعر سالم المناعي من مملكة البحرين.
 
يذكر أن الاستضافة الشعرية في «نجم القصيد» كانت للشاعر الشيخ خالد بن عيسى آل خليفة من مملكة البحرين الذي يشغل منصب نائب رئيس الاتحاد البحريني للرياضات البحرية وأمين عام جمعية الشعر الشعبي سابقاً، في الوقت الذي تغيّب فيه عضو لجنة التحكيم الشاعر جمعة بن نايم بسبب تعرض عدد من أفراد أسرته لحادث سير ودخول أحد ابنائه المستشفى .
طباعة