فكرة للأهلي - الإمارات اليوم

فكرة للأهلي

فكرة أعرضها على النادي الأهلي، لأنه الأهلي أولا، ولأن دبي دائما صاحبة المبادرات، عظيمة التطلعات، تعشق الإنجازات، واحتضان البطولات. وقد يسألني سائل: ولماذ الأهلي أولا؟،
 
أقول: لأنه الأهلي، ولأن مجلس دبي الرياضي، وعلى رأسه سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد، يدعم كل عمل يمثل دبي رياضيا، كما أن الفكرة تخص كل أهلي في كل بلد عربي، وهي أن ينظم الأهلي بطولة تضم فرق الأهلي في عالمنا العربي،
 
وما أكثرها باسم الله ما شاء الله، فهناك أهلي بوعريرج الجزائري، أهلي طرابلس الليبي، والأهلي  المصري، واختيار أهلي واحد من السودان لأن الأخوة في السودان يعشقون الأهلي ففي كل مدينة تقريبا أهلي، وغالبا ما يكون أهلي العاصمة، ثم أهلي صيدا في لبنان، والأهلي الأردني،
 
والأهلي السعودي، وأهلي صنعاء، وأهلي سلطنة عمان، وأهلي البحرين، ثم أهلي الإمارات. هذا غير السهو والخطأ.. فإذا كان فإني أعتذر. 11 ناديا أهلاويا في عالمنا العربي ربنا يزيد ويبارك، وهذه مجرد فكرة لكنها تحتاج إلى تمحيص ودراسة، من حيث تدبير الرعاة، وتدبير الميزانية، والأهم،
 
توقيت هذه البطولة وتحديد العائد المادي للأندية، ثم شكل البطولة هل تكون على شكل مجموعات، وذهاب وإياب، أو تصفيات خروج المغلوب، أو دورة تجمع في دبي وتقسم الفرق إلى مجموعات لتقليل عدد المباريات؟،

أيضا، هل تكون في فترة الإعداد للموسم الجديد أم في فترة توقف الدوري للمشاركة في البطولات العربية أو القارية؟. وأقترح على الأهلي إذا وافق على الفكرة من حيث المبدأ أن يشرك معه الأندية الأهلاوية في دراسة الفكرة وإبداء الرأي في النقاط التي سبق أن ذكرتها وغيرها من خلال مراسلات بالفاكس أو البريد الإلكتروني، ومن خلال آراء الأندية وردودها يمكن أن نخرج بحصيلة جيدة تحدد الشكل العام لها،
 
ثم نستخرج من تلك الآراء الزبدة، ونعيد طرحها على الأندية الأهلاوية العربية لابداء الرأي النهائي فيها، وبذلك نضمن الموافقة من حيث المبدأ، وعلى الأقل ستكون تلك الأندية شريكة في التخطيط لها، وليس مهما أن تكون البطولة أو الدورة في الموسم المقبل،

لأن دراستها ستحتاج إلى وقت، لكن المهم أن تخرج إلى النور في النهاية، بل لابد أن يتم طرحها وتحديد وقت بدايتها مبكرا لتضعها الاتحادات العربية والأندية في أجندتها. وقد اخترت أندية الأهلي لأنها كما ترون أكثر الأندية انتشارا في عالمنا العربي، كما أن لها شعبية كبيرة،
 
مما يشجع  القنوات التلفزيونية على رعايتها واحتكار بث مبارياتها، والمشاركة في تقديم جوائزها. وفي تصوري أن الميزانية لن تكون عائقا، والتنظيم لن يكون مشكلة، فكم من البطولات والمبادرات التي احتضنتها دبي، التي لديها كنز من الكوادر المواطنة المؤهلة لتنظيم مثل هذه البطولات،
 
المشكلة في اعتقادي ستكون في وقت البطولة غالبا، لازدحام الأجندات، ولأن الوقت الأقرب والأنسب هو في فترة الإعداد، التي هي في شهري يوليو وأغسطس، يعني في عز الحر الخليجي،

لذلك يمكن البحث مع الأندية الأهلاوية التي يكون الجو في بلادها محتملا إلى حد ما، أن تستضيف المراحل الأولى، مما يعني زيادة شعبية البطولة وانتشارها، ودخل مبارياتها، ثم يستضيف أهلي دبي النهائيات. ما رأيكم دام فضلكم؟     Hamdi_nasr@yahoo.com
طباعة