لا خطر على مزارع الشرقية


طمأن مدير إدارة المنطقة الشرقية التابعة لوزارة البيئة والمياه المهندس إبراهيم عبدالرحمن أصحاب المزارع في مدن الساحل الشرقي كافة امتداداً من الفجيرة وخورفكان وكلباء ووصولاً إلى دبا من أن أسراب الجراد الصحراوي الإفريقي التي هاجمت المزارع في فرفار، والمسكنة وغيرها من المناطق، تم القضاء عليها ولم تعد تشكل أي خطر على الزراعة بشكل عام. ولفت إلى أن «خطة الوزارة كانت ناجحة تماماً حيث تم التصدي للجراد قبل وصوله للمدن في فرفار التابعة لإمارة الفجيرة، حيث خرجت فرق العمل عند الخامسة والنصف فجراً ورشت أسراب الجراد وقضت عليه، كما أن الرياح ساعدت على توجه الجراد الذي نجا من الرش شرقاً باتجاه البحر بعيداً عن المراكز الزراعية في الفجيرة وخورفكان وكلباء ودبا»


وأضاف عبدالرحمن «نحن على تواصل مستمر مع تعليمات الوزارة، وقد قمنا بجولات أمس في إمارة الفجيرة وتأكدنا من عدم وجود الجراد فيها، وشكلت الإدارة غرفة مراقبة لمتابعة الأمور، إضافة إلى تسخير سبع سيارات متخصصة ستعمل خلال عطلة نهاية الأسبوع بشكل مباشر عند وقوع أي طارئ، وستقوم  هذه السيارات بمتابعة الجراد خارج المدن أيضاً مثل مناطق ضدنا والبثنة وغيرها».