«العلاج الموجه» أمل جديد لمرضى السرطان - الإمارات اليوم

«العلاج الموجه» أمل جديد لمرضى السرطان

    
 قال المدير التنفيذي لمستشفى «توام» مايكل هيندل إن المستشفى لديه واحد من أهم مراكز علاج الأورام السرطانية في المنطقة،  مشيرا خلال الندوة السنوية الآسيوية - الشرق أوسطية الأولى التي يستضيفها المستشفى بالتعاون مع الشبكة القومية الشاملة للسرطان ومنظمة برايم، إلى أن مركز الأورام يقدم خدمات طبية مبتكرةً لجميع المرضى من دول الخليج، باستخدام تقنيات حديثة وإشراف طبي محترف.


واشترك بالندوة أبرز الأطباء العالميين ذوي الخبرة في علاج الأورام، بالإضافة إلى الشبكة القومية الشاملة للسرطان، وركزوا على أهمية العلاج الموجه في علاج مرضى السرطان، لافتين إلى أنه أمل جديد لمرضى السرطان.  وقال المشاركون إن «الدواء الموجه يعد ثورة في علاج الأورام السرطانية بأنواعها المختلفة، خصوصا أنه يوجه إلى الخلايا المصابة دون الخلايا السليمة، ويطلق عليها «القنبلة الذكية» في عالم الدواء، حيث تميز بين الخلايا السليمة والخلايا المصابة بما يحافظ على النشاط العادي للشخص أو المريض ولا يعرضه للأعراض الجانبية للعلاجات الأخرى للسرطان مثل سقوط الشعر». وأضاف المتحدثون أن الأدوية الموجهة تحقق نتائج جيدة خصوصا في المراحل الأولى من السرطان، وبالأخص الأنواع التي أثبتت نجاحاً في علاج سرطان الثدي وسرطان المعدة والمريء الأكثر انتشاراً في المنطقة.   وأكد هيندل «أن هذه الندوة فرصة يلتقي خلالها المخت


ون في هذا المجال ويتبادلون الرأي والأفكار ويناقشون الأبحاث الجديدة مما يزود الجميع بأحدث المعلومات ونتائج الأبحاث التي يمكن تطبيقها في علاج المرضى». وأضاف هيندل أن هدف  الندوة تحسين جودة وفعالية معالجة الأورام في جميع مراحلها إلى جانب المباشرة في وضع وتطوير دليل إرشادي مناطقي حول أفضل السبل العلاجية لأورام السرطان.

طباعة