نصر الله: اسرائيل اغتالت عماد مغنية في اطار "عملية استباقية" لحرب على لبنان


اكد الامين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله الجمعة ان اسرائيل اغتالت عماد مغنية، ابرز قياديي حزبه العسكريين، في سياق "عملية استباقية" لحرب ستشنها على لبنان.

وقال نصر الله في كلمة بثت على شاشة ضخمة نصبت امام عشرات الالوف في احياء ذكرى اسبوع على اغتيال مغنية في ضاحية بيروت الجنوبية "قتل الحاج عماد مغنية في سياق حرب مفتوحة وشاملة في سياق عملية استباقية تحضر فيها اسرائيل لحرب جديدة على لبنان".

وشدد نصر الله على ان مقتل مغنية الذي اغتيل في عملية تفجير وقعت في دمشق "ليس مجرد ثأر وازالة تهديد، هو مقدمة لما تحضره اسرائيل للبنان والمنطقة".

واضاف "يريدون (الاسرائيليون) ان يشطبوا مجموعة من القادة الجهاديين وعلى راسهم عماد مغنية لشطب عنصر القوة الرئيسية لحزب الله الذي تجلى في حرب تموز (6002) 
حتى تفقد المقاومة قدرتها اذا ما شنوا حربا جديدة".

ولفت الى ان اسرائيل، ووفق استنتاجات تقرير فينوغراد عن حرب تموز، ستركز في "الحرب الجديدة على الاجتياح البري السريع" مؤكدا ان لا احد يستطيع في هذه الحالة "ان يحمي كل الجبهة الداخلية في اسرائيل من صواريخنا".

وقال "رفاق عماد مغنية الذين اصبحت عزيمتهم امضى سيقاتلون جيش الصهاينة عند كل تل وواد وقرية".

واضاف متوجها الى الاسرائيليين "اقسم لكم اننا في اي حرب جديدة سنقاتلكم في البر قتالا لم تشهدوه طوال تاريخكم وسيدمر جيشكم وتزولون من الوجود لان اسرائيل لا تبقى بدون جيش".
طباعة