تعاملي مع الوحام الغريب - الإمارات اليوم

تعاملي مع الوحام الغريب


 هناك أنواع من الوحام التي عادة ما تتفاوت بين التوحم على أنواع من الأكل أو أنواع الوحام الغريبة المتصلة بغير الأكل مثل الطين أو الصابون أو الثلج، فانتبهي في كل الحالات وكوني حذرة مما تتناولينه واستشيري دائما طبيبتك في كميات ما تتناولينه خلال فترة التوحم

بينما يجب الحذر في حال مرورك بفترة وحام غريب.  نااستشيري طبيبتك مباشرة في حال معاناتك من الوحام الغريب، فهذا قد يعني أن جسدك يحاول أن يرسل لك مؤشرات معينة، فعادة ما تعاني النساء اللاتي يختبرن هذا النوع من الوحام من نقص في الحديد،
 
وفحص دم بسيط قد يبين لطبيبتك إن كنت تعانين من الأنيميا.  ستاستمري في مراقبة حاجاتك في الوحام فإن كان إدخال الحديد لم يغير من الوحام الغريب، استشيري طبيبتك مرة أخرى،
 
فربما كنت تعانين من مشكلات صحية أخرى تسبب هذا الإحساس بسبب معاناتك من وجود دودة الأنسيلوستوما أو نقص عنصر الزنك أو إحدى المواد الأخرى في جسمك.  ستلا تستسلمي لهذا النوع من الوحام، فإن تناولت أمورا لا يمكن لمعدتك هضمها،

فيمكن لأمعائك أن تمتنع عن القيام بعملياتها الهضمية وإخراج السموم من جسدك، إضافة إلى أن ما تتناولينه من غير الأكل تحتوي على طفيليات وبكتيريا سامة يمكن أن تؤذيك وجنينك.  ا حاولي البحث عن طرق أخرى لإرضاء حاجاتك لهذا المذاق، مثل مضغ العلكة،

أو البحث عن نوع من الأكل والذي يمكن أن يكون له الملمس أو الإحساس نفسه في فمك.  اولا تسمحي لهذا الإحساس أن يزعجك أو يحرجك، فهذا النوع من الوحام لايزال غير مفهوم من الناحية الطبية،

إلا أنك لست وحيدة في ما تعانين، بينما لا يظهر هذا النوع من الحاجة لتذوق غير الأكل فقط عند الحوامل بل كل من يعاني من مشكلات في الدم
طباعة