نجل ساركوزي يسعى لخوض غمار السياسة - الإمارات اليوم

نجل ساركوزي يسعى لخوض غمار السياسة


بدأ نجل الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي أولى خطواته في المجال السياسي بعدما اعلن انه سينافس على مقعد في المجلس المحلي للضاحية السابقة التي كان والده رئيساً لمجلس بلديتها.
 
وقال جان ساركوزي (21 عاما) للموقع الالكتروني لصحيفة لوفيغارو  أول من امس إنه سيسعى للحصول على تأييد الاتحاد من اجل حركة شعبية المحافظ ليصبح عضواً بالمجلس المحلي في ضاحية نيوي - سود الراقية والتي كانت محطة الانطلاق لوالده نحو منصب العمدة.
 
وقال جان ساركوزي طالب الحقوق «حانت اللحظة لي لوضع نفسي في خدمة بلدة ارتبط بها حقاً، اريد ان اكافح من اجلي ومن اجل الاخرين.. لدي اشياء لأثبتها».

وكان ساركوزي الاب قد استغل الضاحية نفسها كنقطة انطلاق نحو قصر الإليزيه بعدما قفز الى منصب عمدة نيوي التي تعد احدى اهم المناطق الغنية في فرنسا.
 
وعلى الرغم من حداثة سنه إلا ان جان ساركوزي نجل الرئيس الفرنسي من زواجه الاول من ماري دومينيك كوليولي اظهر شراسة سياسية مبكرة هذا الشهر عندما حدث إخفاق انتخابي هناك. فقد دفع الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي المتحدث باسمه ديفيد مارتينون نحو منصب العمدة الذي سبق وشغله هو لمدة 19 عاما.

غير أنه عندما اخفق مارتينون في ترك انطباع جيد لدى المجمع الانتخابي للبلدة بادر جان ساركوزي مع اثنين من كبار اعضاء المجلس المنتمين لحزب الاتحاد من اجل حركة شعبية بالانسحاب من الحملة مما سحب البساط من تحت قدمي مارتينون الامر الذي دفعه الى الانسحاب من السباق لاحقاً. ودافع جان ساركوزي عن موقفه قائلا «لم أخن احدا.
 
حذرت المرشح (مارتينون) بشأن المشكلات التي نواجهها معا. فعلت ذلك بأوضح الطرق الممكنة». وحول النصيحة التي أسداها اليــه والده قال جان ساركوزي «قال لي أن أكون نفسي واتحمل المسؤوليات
».
طباعة