برشلونة ينتزع فوزاً صعباً من سـيلتيك

 

نتائج الأربعاء   أرسنال 0-0 ميلان  ليون 1 - 1 مانشستر يونايتد  فنربخشه 3 -2 إشبيلية  سيلتيك 2- 3 برشلونة 
 
اصبح برشلونة الاسباني على مشارف التأهل الى الدور ربع النهائي بعدما فاز على مضيفه سلتيك الاسكتلندي 3-2، فيما عاد ميلان الايطالي حامل اللقب ومانشستر يونايتد الانجليزي بنتيجة جيدة من خارج قواعدهما بتعادلهما مع ارسنال الانجليزي صفر-صفر وليون الفرنسي 1-1 على التوالي أول من أمس

  في ذهاب الدور ثمن النهائي من مسابقة دوري ابطال اوروبا لكرة القدم. فعلى ملعب «سلتيك بارك»، كرر برشلونة، بطل 1992 و2006، سيناريو  2004

عندما اصبح اول فريق يفوز على سلتيك، بطل 1967، في قاعدة ضمن هذه المسابقة ليقطع شوطا كبيرا نحو ربع النهائي. وبدأ مدرب برشلونة الهولندي فرانك رايكارد المباراة باشراك الثلاثي البرازيلي رونالدينيو والفرنسي تييري هنري والارجنتيني ليونيل ميسي،
 
فيما جلس وصيف بطل افريقيا الكاميروني صامويل ايتو على مقاعد الاحتياط بعد تعافيه من الاصابة التي ابعدته عن مباراة سرقسطة السبت الماضي في الدوري المحلي. وفرض برشلونة افضليته الواضحة بواسطة تحرك هذا الثلاثي،

وافتتح سيلتيك التسجيل عن طريق رأسية من الهولندي يان فينيغور اوف هيسيلينك (16). لكن فرحة الاسكتلنديين لم تدم اكثر من دقيقتين لأن ميسي اعاد الفريق الكاتالوني الى المسافة ذاتها عندما ادرك التعادل.

وعــاد سلتيك ليتقدم مجددا عن طريق باري روبسون ووضعها (38). ومع بداية الشوط الثاني، ادرك برشلونة التعادل من خلال  هنري(52). وزج رايكارد بايتو بدلا من رونالدينيو فاثمر خياره عن هدف التقدم عندما مرر الكاميروني الى ميسي الذي سجل هدفه الشخصي الثاني  وهدف الفوز في المباراة (79). وعلى استاد «الامارات»،
 
عاد ميلان حامل اللقب الى ميلانو بشباك نظيفة بعدما تعادل مع مضيفه ارسنال. وعاد الى تشكيلة ميلان البرازيلي باتو بعد تعافيه من الاصابة فلعب اساسيا على حساب البرتو جـــيلاردينو في ظل غياب البرازيلي الاخر رونالدو الذي انتهى موسمه،
 
قبل ان يعود ويخرج في الدقائق الاخيرة من المباراة بعد تعرضه لاصابة جديدة. وبدا ميلان افضل من مضيفه في شوطي المباراة، فيما عجز أرسنال عن مجاراة الفريق الميلاني ليضيع فرصة الاستفادة من الأرض والجمهور. وعلى ملعب «جيرلان»،

عاد مانشستر يونايتد، بطل 1968 و1999، بتعادل صعب من ارض مضيفه ليون الذي تقدم حتى الدقائق الثلاث الاخيرة قبل ان تهتز شباكه عبر البدي الارجنتيني كارلوس تيفيز.

وشهدت المباراة خوض نجم مانشســـتر الويلزي ريان غيغز مباراته المئة في هذه المسابقة لينضم الى سبعة لاعبين سبقوه الى هذا الانجاز هم الاسباني راؤول غونزاليز (ريال مدريد) وزميل الاخير السابق البرازيلي روبرتو كارلوس (فنربغشه التركي حاليا) والايطالي باولو ماليني (ميلان) وديفيد بيكهام (مع مانشستر وريال) والحارس الالماني اوليفر كان (بايرن ميونيخ) والبرتغالي لويس فيغو (مع برشلونة وريال مدريد وانتر ميلان) والهولندي كلارينس سيدورف (مع اياكس وريال وميلان). 

وخاض غيغز، اللاعب الاكثر تتويجا في تاريخ مانشستر (23 لقبا منها مسابقة دوري الابطال عام 1999)، اليوم مباراته الاوروبية رقم 112 والمباراة رقم 746 مع «الشياطين الحمر» في جميع المسابقات (143 هدفا). وعلى ملعب «سوكرو ساراكوغلو»، تغلب فنربغشه التركي على ضيفه اشبيلية الاسباني بطل مسابقة كأس الاتحاد الاوروبي 3-.2

 

طباعة