«الفرنسي للفنون» 2 مارس المقبل في دبي

 
تستضيف دبي في الثاني من مارس المقبل المعرض الفني الذي يمثل انطلاقة فعاليات المهرجان الفرنسي للفنون، الذي يقام في الإمارات في الفترة من 2 ـ 15 مارس المقبل، وتتوزع فعاليات هذا المعرض، الذي يقام تحت رعاية حرم سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، سمو الشيخة منال بنت محمد بن راشد آل مكتوم، رئيسة مؤسسة دبي للمرأة، بين دبي وأبوظبي،

إذ ينطلق في الثاني من مارس في دبي، وينتقل إلى مركز أبوظبي الوطني للمعارض في الفترة من 12 ـ 15 مارس المقبل، ويستهل بأمسية افتتاحية لكبار الشخصيات.
 
ومن المعروف أنه كان من المقرر انطلاق الحدث في أبوظبي منتصف الشهر الجاري، ولكن تم تأجيله بسبب ظروف غير متوقعة، إذ ارتطمت السفينة التي تحمل شحنة الأعمال الفنية للفنانين المشاركين والقادمة من فرنسا باتجاه الإمارات برمال ضفة قناة السويس ما أعاق حركتها.
 
وأكد نائب رئيس مجلس إدارة هيئة أبوظبي للثقافة والتراث، زكي نسيبة، في المؤتمر الصحافي الذي عقد صباح أمس في المجمع الثقافي بأبوظبي ان استضافة الامارات لإقامة المهرجان تؤكد «المكانة التي وصلت إليها مركزاً للثقافة والفنون وموقعا استراتيجيا لالتقاء الحضارات والثقافات من خلال إقامة وتنظيم العديد من المعارض الفنية العالمية التي تهدف لخلق بيئة ثقافية عالمية».

وأوضح المدير العام لهيئة أبوظبي للثقافة والتراث، محمد خلف المزروعي، ان المهرجان يأتي «إيمانا منا بأن الفن المعاصر هو إحدى ركائز ومقومات تطوير الحالة الثقافية، ولدعم توجهات الهيئة في الانفتاح على ثقافات وفنون الآخر، وإتاحة الفرصة للمبدعين الإماراتيين والعرب للاحتكاك مع أهم الفنانين العالميين».

  لافتا إلى ان هذا الحدث «يمثل الدورة الأولى من مهرجان سنوي يسعى للترويج للفن الفرنسي المعاصر، ويسهم في دفع عجلة التمازج والتفاعل الثقافي مع العالم، خصوصا أن 30 فناناً من خيرة الفنانين الفرنسيين يشاركون في هذا المهرجان، إضافة إلى أن المهرجان سيتضمن في أبوظبي ورش عمـــل للرسامة الفرنسية الشهيرة كريستين بارس،
 
وذلك بهدف توفير فرص الاحتكاك ومساعدة الموهوبين والمهتمين في توسيع آفاقهم وخبراتهم الفنية، كما يســــتضيف المهرجان عدداً من الفــــنانين المحليين مثل: محمد كانو، وواصل صفوان، ومحمد مندي». 

ويشترك في المهرجان الفرنسي للفنون في ابوظبي 30 من خيرة الفنانين الفرنسيين لعرض 350 قطعة فنية تعكس التنوع الغني في الفن الفرنسي المعاصر، وتتضمن القطع مجموعة من التماثيل والمنحوتات واللوحات، بالإضافة إلى الــسجادات الجـــدارية والصور الفوتوغرافية والاعمال الفنية الاخـــرى. ومن أبرز الفـــنانين المشاركين في المهرجان:

كريستين بـــارس، وروبرت دي كريديكو، وباسكال مــــاجيس، وبريجيت مارتينيه، ودومينيك رايو، وجان لويس توتين. ولتشجيع التبادل الثقافي بين البلدين يشترك في المــــهرجان فنانون محليون «ضيوف» هم: منال بـــنت عـــمرو، ونهى حسن أسد في دبي، ومحــــمد كـــانو وواصل صفوان ومحمد مندي في أبوظبي