حماقي يرفض الأغنية الثنائية ويارا تغازل الخليجيين بـ «صدفة»

 
أعرب الفنان المصري محمد حماقي عن رفضه لفكرة الأغنية الثنائية في الحفلات الغنائية، لمجرد أنها تجمع بين فنانين اثنين، مشيراً إلى أن حفل اليوم لا يتضمن أي أغنية ثنائية مع يارا، مضيفاً في الوقت نفسه أن هناك «معايير كثيرة يجب أن تتوافر في العمل القادر أن يجمع صوتين بطريقة «الديو»، بالإضافة الى اشتراطات فنية في الكلمات والألحان وطبيعة الصوتين أيضا» .
 
وقال حماقي إن اختياره للغناء إلى جانب يارا في هذا الحفل، راجع أساساً إلى اللجنة المنظمة للحدث، فضلاً عن أنهما تواصلا بعد ذلك هاتفياً من أجل ترتيب بعض الأمور الفنية، وهو أمر ساعد على تيسيره علاقتهما مع  شركة الإنتاج نفسها وهي «ميلودي».

جاء ذلك خلال مؤتمر صحافي جمعه بالمطربة اللبنانية يارا في نادي دبي مارين، بدبي، أمس، للإعلان عن تفاصيل الحفل الغنائي الذي يجمعهما اليوم الخميس على مسرح القرية العالمية في «دبي لاند» ضمن فعاليات مهرجان دبي للتسوق .

وقال حماقي إن كون هذا الحفل يأتي في ختام ليالي مهرجان دبي للتسوق الفنية، بعد حفلتين أحياهما كل من مواطنيه تامر حسني وعمرو دياب، لا يشكل كما يخيل للبعض أي ضغوط عليه، مضيفاً : «لا أفكر سوى في نجاحي الشخصي ولست معنياً بعدد مبيعات تذاكر أي منهما». 

الاتجاه إلى السينما وفيما يتعلق بجديده الفني قال حماقي، إنه قرر أخيراً قبول أول عمل سينمائي بعد سلسلة طويلة من رفضه لسيناريوهات أفلام سينمائية على مدار العامين الأخيرين، دون أن يفصح عن مزيد من التفاصيل.
 
لكنه أشار إلى أن بدء عملية التصوير لن يكون قبل شهر رمضان المقبل، على أن يكون الفيلم جاهزاً للعرض خلال اجازة عيد الأضحى. وفي الوقت نفسه قال حماقي إنه دخل في مرحلة اللمسات الأخيرة لألبومه الثالث الذي يتوقع له أيضاً أن يكون جاهزاً للطرح في شهر يوليو المقبل، واعتمد فيه على عدد كبير من الشعراء والملحنين الذين تعاونوا معه في ألبوميه السابقين،
 
في الوقت الذي أشار فيه إلى ارتباطه بإحياء حفل فني في مهرجان «هلا فبراير» في الكويت إلى جانب أصالة ونبيل شعيل، ليتوجه بعدها إلى حفل آخر في تونس . 

أغنية عالمية وقال حماقي إنه يجهز ايضاً لأغنية مصورة ثنائية، تجمعه بالفنان العالمي كريك ديفيد، لكنها بحاجة إلى تمويل ضخم . ورأى الفنان المصري في حصوله على عقد دعاية إحدى شركات المياه الغازية الشهيرة إنجازا يحسب له،

مشيراً إلى رفضه العديد من عقود الدعاية سابقاً، لكونها لم تكن لتضيف له أي قيمة تذكر. واعتبر حماقي نفسه مطرباً لكل الأجيال وغير محصور في جيل الشباب فقط، مضيفاً : «أعتبر أغنياتي موجهة إلى كل شريحة عمرية: الأطفال والشباب والرجال والسيدات، أسعى دائماً إلى تقديم أعمال لا أخجل منها مستقبلاً، على أمل أن أحتفظ باحترام الجمهور في حالة عدم ظفري بمحبتهم».

  تبرّؤ وتبرأ حماقي من فشل حفله الأخير في دبي في إجازة عيد الفطر، راداً إياه لمشكلات تنظيمية كثيرة تسبب بها متعهد الحفل نفسه، مشيراً إلى أن آلية أجور الفنان لا يتحكم بها الفنان نفسه، بقدر ما هي خاضعة لقوانين السوق وآليات العرض والطلب،
 
مختتماً : «إذا كان متعهد الحفلات والجهات المنظمة يربحان مبالغ طائلة من هذه الحفلات، فلماذا لا يربح الفنان بشكل جيد هو الآخر».  لا مجانية

من جانبها دافعت الفنانة اللبنانية يارا عن انهماكها في الفترة الأخيرة بشكل ملحوظ في تصوير العديد من الإعلانات،مشيرة إلى أنها تعدّها واحدة من الطرق المهمة لإحداث الانتشار، دون أن تتطرق إلى عوائدها المادية. 

وقالت يارا بخصوص أجور الفنانين وارتفاعها «ليس مناسباً أن يغني الفنان الجيد بشكل مجاني، إلا إذا كان ريع الحفل يعود إلى الأعمال الخيرية، وقد شاركت في الكثير من تلك الحفلات، وطبيعي أن يكون أجري اليوم مختلفاً عن بداية ظهوري».
 
وقالت يارا إن في جعبتها حالياً ألبومين جاهزين أحدهما خليجي بالكامل والآخر باللهجتين اللبنانية والمصرية هو المرشح للطرح في الأسواق خلال الشهر المقبل، معتبرة أن غناءها أغنية صدفة، في «تتر» المسلسل الخليجي «صاحبة الامتياز»» هو ما فتح أمامها بوابة الأغنية الخليجية، معتبرة إياها بمثابة  «المغازلة الأولى للجمهور الخليجي» من قبلها .
 
وقالت يارا أن حصول «صدفة» على لقب أفضل أغنية مسلسل خليجي هو ما أعطاها ثقة في قدرتها على الغناء باللهجة الخليجية، قبل أن تضم صوتها لصوت حماقي في رفض تقديم عمل ثنائي في حفل اليوم بسبب عدم وجود تجهيز فني لهذا الأمر.
 
الدعاية بالسؤال
باتت الكثير من المؤتمرات الصحافية تشهد ظاهرة جديدة على الإعلام وهي«الدعاية عبر المداخلات الصحافية»، يقوم بها بعض الموجودين في المؤتمر من غير الإعلاميين، مستثمرين تسليط الأضواء الإعلامية على الحدث للزج باسم مصمّم أزياء هذه الفنانة ومصفف شعر تلك، عبر أسئلة من قبيل: «ما تأثير تعاونك مع مصمم الأزياء العالمي الكبير...الذي صمم لك فستانك في حفل ...، في نجاحك الفني؟» .   
أبعث برسالة  
 تعرض مدير أعمال الفنانة يارا الموزع الموسيقي طارق أبو جودة إلى هجوم من أحد الصحافيين بسبب عدم إجابته على هاتفه النقال، حيث قال الصحافي: «وقفنا بجانب يارا وقت أن كانت في البدايات والآن بعد أن وصلت إلى النجومية لم تعودوا تردون على اتصالاتنا».

لكن أبو جودة نصحه بأن يبعث برسالة يعرف بها عن نفسه مبرراً : «ليس كل الاتصالات مطالبا أن ارد عليها بالضرورة، ولم أكن اعلم أنك صحافي»
.