العويس: برنامج «احتفل» لتكريم المبدعين خطوة سبَّاقة


أكد وزير الثقافة، عبد الرحمن العويس، أهمية اكتشاف المواهب والطاقات الابداعية لدى الموظفين، «بهدف خلق بيئة عمل تحفيزية وتشجيع روح التعاون والمنافسة الايجابية في العمل»،

معتبرا برنامج «احتفل« الذي تنظمه وزارة الثقافة لتكريم المبدعين من موظفيها «خطوة سباقة وبادرة تستحق التقدير نظرا لدوره في اكتشاف طاقات الموظفين الإبداعية، تمنح الفرصة للعاملين في الوزارة لابراز ما لديهم من مواهب في مختلف مجالات الابداع».
 
وأوضح العويس خلال افتتاحه معرض «إبداعات موظفي وزارة الثقافة للعام 2008»  أمس في مقر الوزارة في أبوظبي، بحضور الوكيل المساعد للشؤون الثقافية في الوزارة بلال البدور، ومدير الأنشطة الثقافية والمجتمعية في الوزارة الدكتور حبيب غلوم،

ومدير مؤسسة الثقافة والفنون في هيئة أبوظبي للثقافة والتراث عبدالله العامري، ان المعرض سيكون سنويا، موضحا ان المعرض «يسعى لاستقطاب مشاركات من خارج الوزارة حتى يصبح حدثا ثقافيا يضاف إلى المبادرات المختلفة للوزارة، مثل جائزة الامارات التقديرية للعلوم والفنون والآداب، وجائزة البردة، وبرنامجي الموسوعة الوطنية،
 
وإبداعات شابة وغيرها من المشروعات القائمة والمستقبلية». وفي ختام جولته قام العويس بتكريم حليمة محمد يوسف، الموظفة في الوزارة.وتضمن المعرض العديد من إبداعات موظفي وزارة الثقافة في مجالات مختلفة، من بينها لوحات الفنان عبد الكريم سكر،
 
وتصميمات وليد الزعابي ومن أبرزها التصميم الذي قدمه للعقد العربي للتنمية الثقافية كان قد اختير أفضل شعار حتى العام 2014، والتصميمات التشكيلية للخط العربي للفنان سعيد العامري، إلى جانب أعمال متنوعة في مجالات التصوير الفوتوغرافي واعمال الغرافيك والديكور وتصميم المجوهرات التي قدمها عدد من العاملين في الوزارة،
 
منهم صالح سواد وخليفة الساعدي وهويدا خوري، وميثاء سالم التميمي.كما ضم المعرض مجموعة من مؤلفات رئيس قسم الجوائز والبرامج في الوزارة باسمة يونس، وحبيب غلوم عن المسرح، والشاعر محمد عيد إبراهيم