البنزرتي: الشعب دفع ثمن الهدف المبكر

 

أكد التونسي لطفي البنزرتي مدرب الشعب ان فريقه لم يبتعد عن المنافسة على قمة دوري اندية الدرجة الاولى لكرة القدم رغم تعادله مع ضيفه الاهلي بهدف لكل منهما في اللقاء الذي جمعهما مساء اول من امس في بداية مباريات الدور الثاني للدوري، معتبراً ان الشعب دفع ثمن الهدف المبكر في مرماه منذ الدقيقة الرابعة للمباراة ما جعل الشعب يلهث بعدها من اجل تعديل النتيجة، مشيراً الى انه ورغم ان الشعب كسب نقطة جديدة في الدوري وقفز برصيده الى 24 نقطة الا انه وفي نفس الوقت كان بإمكانه تحقيق الفوز في هذه المباراة لولا اضاعته لاكثر من فرصة ذهبية من معدنجي وسيف محمد، لافتاً الى ان غياب قائد الفريق ونجم قلب خط الدفاع الشعباوي عبدالرحمن ابراهيم وخالد صقر جلعه يغير من تكتيكه في المباراة بتعزيز خط الوسط من خلال اشراك المحترف التونسي عادل الشاذلي منذ البداية بدلا عن  اللاعب سيف محمد.


وقال مدرب الشعب ان الفرصة الذهبية التي اضاعها معدنجي كان من الممكن ان تغير من مجريات المباراة لمصلحة الشعب. 

 

أشار البنزرتي الى ان الفريقين لعبا المباراة بحذر، مؤكداً ان الفريق الذي يستطيع ان يتفوق في آخر اربع جولات في الدوري سيكون الاوفر حظاً بالفوز باللقب من بين الفرق التي تتنافس حالياً على الصدارة.


وحذر البنزرتي من ان الجولات المقبلة ستشهد العديد من المطبات وتتطلب الحذر الشديد. من جانبه، قال ايفان هايسك مدرب الاهلي ان فريقه ورغم خوضه لمباراة صعبة امام منافس قوي مثل الشعب الذي حقق خمسة انتصارات متتالية في الدوري الا انه لم يستثمر الهدف المبكر في شباك الشعب، معتبراً ان الاهلي ورغم انه لم يقدم المستوى المطلوب في الحصة الاولى الا انه كان الافضل في الشوط الثاني، مؤكداً ان هناك مشكلة تواجه فريقه وتتمثل في عدم تحمل لاعبيه مسؤولية استلام وتمرير الكرات بشكل سليم خلال المباراة، لافتا الى ان كل لاعب كان يريد التخلص من الكرة بأي صورة حتى لا يتحمل مسؤولية ذلك.


وقال ايفان ان الفريق افتقد لاعبيه فيصل خليل وإسماعيل الحمادي، معتبراً ان الاهلي كان من الممكن ان يستفيد من وجودهما لكن اولوية المشاركة للاعبين الاكثر جاهزية.