الأهلي يحرم الشعب من طعم الصدارة - الإمارات اليوم

الأهلي يحرم الشعب من طعم الصدارة

 

تقاسم الشعب والاهلي نقاط مباراتهما بعد تعادلهما بهدف لكل منهما في اللقاء الذي استضافه ملعب الشعب في الشارقة مساء امس في مستهل مباريات الفريقين في الدور الثاني لدوري اندية الدرجة الاولى لكرة القدم، حيث رفع الكوماندوز الشعباوي رصيده الى 24 نقطة والفرسان الحمر الى 18 نقطة.


احرز للاهلي المحترف البرازيلي سيزار في الدقيقة الرابعة، وجاء رد الشعب عبر الايراني علي سامراه في الدقيقة .32


قدم الفريقان مباراة متوسطة الاداء حيث اتسمت بالجدية في الحصة الاولى  فيما تراجع المستوى في الشوط الثاني.


طرد الحكم لاعب الشعب ثامر محمد في الدقيقة 87 لحصوله على الانذار الثاني وخرج الحكم تحت حراسة الشرطة. وبذلك  يحتل الشعب المركز الثاني على الترتيب برصيد 24 نقطة بفارق نقطة واحدة عن المتصدر الشباب.


جاءت بداية اللقاء سريعة، لاسيما من جانب الاهلي الذي كثف تحركاته السريعة على جبهة الشعب عن طريق الثلاثي سيزار  والايراني ميلاد ميداودي واحمد خليل،  حيث اثمرت اول هجمة عن هدف سريع ومفاجئ للاهلي في مرمى مضيفه الشعب بواسطة المحترف سيزار في الدقيقة الرابعة لانطلاقة الحصة الاولى مستغلا كرة تهيأت له امام المرمى بعد ان فشل مدافع الشعب راشد الدوسري في ابعادها عن مرماه لتجد  سيزار بالمرصاد مسددا بقوة في شباك رمضان مال الله.


الهدف اشعل المدرجات الحمراء وزاد من حرارة اللقاء، وحاول بعدها الاهلي تعزيز هدفه، فيما سعى الشعب لتعديل النتيجة من خلال هجمات مكثفة قادها سامراه ومعدنجي، لكن دفاع الاهلي تصدى لها وانقد حارس الاهلي عبيد الطويلة مرماه من فرصة ثمينة للشعب الذي كان الافضل نسبيا رغم تأخره بهدف، فيما تراجع الاهلي  لمنطقته. وسدد نبيل ابراهيم كرة قوية مرت جوار المرمى الاهلي.


سامراه يعادل  
واثمرت المحاولات الجادة التي قادها الشعب عن هدف التعادل في الدقيقة 32 بتسديدة رأسية  قوية  لسامراه  من كرة  عرضية  هيأها له معدنجي، حيث وضعها في الشباك، وحرم بعدها القائم معدنجي من تسجيل الهدف الثاني لفريقه.  


وحصل لاعب الشعب ثامر محمد على بطاقة صفراء في بداية الحصة الثانية التي سعى خلالها كل فريق الى تنظيم  صفوفه بشكل جيد، وسدد احمد خليل كرة خاطفة مرت بجوار القائم. وبدا الاداء متكافئا بين الطرفين  وحاول الشعب استغلال سرعة محترفيه معدنجي وسامراه في التفوق على الاهلي الذي  استهل بدوره الشوط الثاني بحماس كبير طمعا في تغيير دفة اللعب لمصلحته.


وشكلت هجمات الشعب  خطورة حقيقية على  الاهلي رغم ان الاهلي كان الافضل من حيث التنظيم والانتشار في الملعب، وتهيأت لكل من احمد خليل وميلاد وسيزار اكثر من فرصة ضاعت بسبب التسرع وحل وليد احمد بديلا لسالم خميس في الاهلي في محاولة من المدرب لتعزيز الجانب الهجومي والدفاعي لفريقه، فيما حل سيف محمد في مكان زميله عادل الشاذلي في الشعب.   


واهدر سيف محمد فرصة ذهبية للشعب من كرة تهيأت له امام المرمى، وسط دهشة الجمهور واخرج الحكم علي حمد البطاقة الحمراء للاعب الشعب ثامر محمد، نظرا لحصوله على البطاقة الصفراء الثانية.


ادار اللقاء الحكم الدولي علي حمد بمعاونة احمد يعقوب وسعيد الحوطي.. والحكم الرابع ياسين المنصوري.


التشكيلتان
الشعب: الحارس رمضان مال الله، ثامر محمد احمد، جابر عبدالله اسد، ابراهيم سيف، راشد الدوسري، ابراهيم خليل، ثامر محمد، يوسف حسن، نبيل ابراهيم، عادل الشاذلي، مهرزاد معدنجي وعلي سامراه. 


 الاهلي: الحارس عبيد الطويلة، عبيد خليفة، عبدالله احمد، محمد قاسم، ادريس فوزي، سيزار، علي عباس، ماركو اسونساو، سالم خميس، احمد خليل وميلاد ميداوي.

طباعة