أميركا تعترف بكوسوفو

 
اعترفت الولايات المتحدة أمس رسمياً بكوسوفو وترك الاتحاد الأوروبي الخيار لدولة الأعضاء، ورفضت مدريد الاعتراف صراحة، فيما طالبت موسكو الأمين العام للأمم  المتحدة كي مون تحديد موقفه بدقة. 

وتفصيلا أعلنت وزيرة الخارجية الأميركية كوندلزا رايس ان الولايات المتحدة تعترف رسمياً بكوسوفو كدولة مستقلة وتحظى بسيادة.

وكان الرئيس الاميركي جورج بوش اعتبر  أمس ان سكان كوسوفو «باتوا الآن مستقلين»، مضيفا ان اعتراف الولايات المتحدة بكوسوفو كدولة مستقلة سيأتي في سياق التوصيات الواردة في خطة اهتيساري المدعومة من الاممالمتحدة.
 
وقال بوش لشبكة «ان بي سي» الاميركية في اروشا بتنزانيا في احدى محطات جولة افريقية يقوم بها لمدة اسبوع «كما سبق وقلت بالامس، فان خطة موفد الامم المتحدة مارتي اهتيساري هي النموذج الواجب اتباعه.
 
الكوسوفيون باتوا الآن مستقلين. انه امر دعمته مع حكومتي».   من جهتهم اتفق وزراء الخارجية الاوروبيون  أمس في اعلان مشترك على ان يترك لكل من دول الاتحاد الاوروبي ان «تقرر بحسب ممارساتها الوطنية وقواعدها القانونية» ما اذا كانت ستعترف ام لا باستقلال كوسوفو.
 
وقد أفسح هذا الاعلان للدول «الكبرى» الاربع فرنسا والمانيا وبريطانيا وايطاليا ان تبدي نيتها في الاعتراف بهذه الدولةالجديدة. كما أعطى امكانية كذلك للدول الست المعارضة لاستقلال كوسوفو وهي قبرص واسبانيا واليونان وبلغاريا ورومانيا وسلوفيكيا امكانية رفض الاعتراف.
 
وبمجرد صدور اعلان الاتحاد توالت اعترافات عواصم أوروبية بالكيان الجديد. فقد أعلن  وزير الخارجية الالماني فرانك فالتر شتاينماير في بروكسل ان حكومة بلاده ستعقد اجتماعا  للاعتراف باستقلال  كوسوفو. وقال وزير الخارجية البريطاني ديفيد ميليباند ان لندن ستفعل الشيء ذاته.

وأكد وزير الخارجية الايطالي ماسيمو داليما ان «ايطاليا ستقيم علاقات مع كوسوفو».  وأكد وزير الخارجية الفرنسي برنار كوشنير خلال مؤتمر صحافي في بروكسل   «ننوي الاعتراف بكوسوفو».
 
واضاف «الرئيس نيكولا ساركوزي كتب رسالة بهذا المعنى الى رئيس كوسوفو. وفي سيدني اعرب رئيس الوزراء الاسترالي كيفن رود   عن دعمهلاعلان استقلال كوسوفو وقال ان اعترافا دبلوماسيا بالدولة الجديدة سيتم قريبا.
 
واوضح «لقد قلنا لممثلينا الدبلوماسيين عبر العالم ان هذا الاستقلال يسيرعبر مدونة سلوك مناسبة»،  وفي مدريد  اعلن وزير الخارجية الاسباني ميغيل انخيل موراتينوسا «الحكومة الاسبانية لن تعترف بالعمل الاحادي الذي اقدم عليه برلمان كوسوفو اذ اعلن الاحد استقلال الاقليم». واضاف «نعتبر ان ذلك لا يراعي القانون الدولي».
 
هذا واعلن رئيس وزراء كوسوفو هاشم تاجي أمس انه وجه رسميا طلبا الى «جميع حكومات العالم» من اجل «الاعتراف» باستقلال كوسوفو  على صعيد مقابل ذكرت وكالة الانباء اليوغوسلافية تانيوغ ان البرلمان الصربي انعقد أمس  لتبني قرار الحكومة «الغاء» اعلان استقلال كوسوفو.

وقالت الوكالة «ان برلمان صربيا سيصادق على قرار الحكومة الصربية الغاءالقرارات غير الشرعية للسلطات المؤقتة في كوسوفو لاعلان الاستقلال من جانب واحد».
 
واحالت الشرطة الصربية الى القضاء اتهامات بحق رئيس كوسوفو فاتمير سيديو ورئيس وزرائه هاشم تاجي ورئيس البرلمان يعقوب كراسنيكي تأخذ عليهم «تنظيم اعلان دولة زائفة على الاراضي الصربية» على ما افادت وكالة الانباءالصربية تانيوغ.

  وفي موسكو  طلبت روسيا من الامين العام للامم المتحدة بان كي مون «تحديد موقفه بكل وضوح» بعد اعلان استقلال كوسوفو من جانب واحد، كما اعلن مسؤول في وزارة الخارجية الروسية في تصريح اوردته وكالة الانباء انترفاكس أمس