«حماية المستهلك» تبحث حل أزمة الأرز الباكستاني - الإمارات اليوم

«حماية المستهلك» تبحث حل أزمة الأرز الباكستاني


  قال مدير إدارة حماية المستهلك في وزارة الاقتصاد، الدكتور هاشم سعيد النعيمي، «إن الإدارة تجري مباحثات لحل أزمة نقص كميات الأرز الباكستاني التي ظهرت أخيراً في الأسواق»، لافتاً إلى أن «الآليات المقترحة لحل المشكلة التي تتضمن مطالبة موردي الأرز الباكستاني بزيادة الأسعار سيتم مناقشتها خلال اجتماعات مقبلة للجنة العليا لإدارة حماية المستهلك».


ولم يحدد النعيمي «موعد اجتماعات اللجنة العليا»، مشيراً إلى «انه يتم حالياً إجراء خطوات الإعداد اللازمة للاجتماعات قبل الإعلان عن موعد انعقادها».


وألمح، في تصريحات لـ«الإمارات اليوم»، إلى أن اللجنة ستقوم باتخاذ الإجراءات اللازمة لحماية حقوق المستهلكين في الأسواق بالشكل المناسب، وبما لا يتعارض مع المصالح العامة لجميع الأطراف، موضحاً أن «اللجنة تعمل بنظام رفض أي زيادات غير مبررة لأي سلعة في أسواق الدولة». 


وكانت أزمة اختفاء الأرز الباكستاني قد ظهرت أخيراً في أسواق الدولة مع امتناع الموردين عن طرح أي كميات في منافذ البيع المختلفة اعتراضاً على رفض وزارة الاقتصاد مطالبهم بزيادة الأسعار بنسب تصل إلى نحو 30%. 


وأفاد  تجار بأن اختفاء عبوات الأرز الباكستاني دفع موزعي الأنواع الأخرى إلى فرض زيادات محدودة على منتجاتهم.


وأوضح مدير العلاقات العامة في مجموعة «أيميك غروب» ومراكز اللولو التجارية في دبي والإمارات الشمالية، عمر كريم، أن «أنواع الأرز المطروحة في منافذ البيع تمت زيادتها بنسب طفيفة ومتفاوتة  تحت مبررات الارتفاع العالمي لأسعار الأرز».


وأشار إلى انه «على الرغم من وجود أنواع عدة للأرز، إلا إن الصنف الباكستاني كان الأكثر طلباً من جانب المستهلكين، وان اختفاء أنواعه عملت على زيادة الطلب على الأنواع الأخرى البديلة». 


واعتبر مسؤول المبيعات في احدى سلاسل المحال التجارية في الشارقة، جبران شقير، أن «نسب الزيادة التي تم فرضها على أنواع الأرز المختلفة تراوحت بين درهمين  وسبعة دراهم بحد أقصى للعبوات الكبيرة». ولفت إلى إن «الأرز الباكستاني هو الأكثر طلباً في منافذ البيع يليه الهندي والسريلانكي والتايلاندي والمصري والأميركي».


وقال مسؤول للمبيعات في جمعية أبوظبي التعاونية، فضل عدم ذكر اسمه، «إن موردي أنواع الأرز المختلفة استغلوا شح الكميات المستوردة من الأرز الباكستاني، وزيادة الإقبال على منتجاتهم، وفرضوا زيادات محدودة على أسعار منتجاتهم»، لافتاً إلى انه «بتلك الزيادات تكون أسعار الأرز قد حققت نحو ثلاثة ارتفاعات خلال ما يقرب من 10 أشهر فقط».

 

طباعة