احتدام معركة «المندوبين الكبار» بين أوباما وكلينتون

 احتدمت حملة الانتخابات الرئاسية الاميركيةمع تواجه فريقي المرشحين الديمقراطيين باراك اوباما وهيلاري كلينتون حول الطريقة الواجب ان يتبعها الحزب لاختيار مرشحه الى سباق البيت الابيض في دور «المندوبين الكبار». فبعد ان منيت بالهزيمة ثماني مرات متتالية امام سناتور ايلينوي، وقبلالانتخابات التمهيدية المرتقبة اليوم  في ويسكونسن (شمال) المتوقع ان تكونالمنافسة فيها على اشدها، قالت هيلاري كلينتون ومستشاروها ان «المندوبين الكبار»غير ملزمين باحترام نتائج التصويت في ولاياتهم.
 
وأمس اكدت هيلاري كلينتون التي حصلت اكثر من منافسها على وعود بدعمها من قبلعدد من كبار المندوبين كما نقلت عنها صحيفة واشنطن بوست «يفترض ان يمارسالمندوبون الكبار حكما مستقلا». ورد حاكم ويسكونسن جيم دويل الذي يدعم اوباما «اعتقد ان ذلك سيكون كارثة كبيرةعلى الحزب الديمقراطي ان يذهب المندوبون الكبار في اتجاه معاكس» لنتائجالانتخابات التمهيدية ومجالس الناخبين (كوكوس)