الهواء الملوث يقلل ذكاء الأطفال

 
أشارت دراسة حديثة نشرتها « الدورية الاميركية لعلم الأوبئة» إلى أن الأطفال الذين يعيشون في أحياء تعاني تلوثا مروريا كبيرا، يكون حاصل ذكائهم أقل، كما أنهم يحققون نتائج أسوأ في اختبارات الذكاء والذاكرة الأخرى مقارنة بالأطفال الذين يستنشقون هواء أنقى.


 وقالت الدكتورة شاكيرا فرانكو سوجليا من كلية هارفارد للصحة العامة في بوسطن والتي ترأست هذه الدراسة « إن تأثير التلوث في الذكاء يشبه التأثير الذي شوهد في الأطفال اللذين كانت أمهاتهم يدخن 10 سجائر في اليوم أثناء فترة الحمل، حيث شمل البحث 202 طفلا راوحت أعمارهم بين ثماني سنوات و11 سنة، كما ربط الباحثون بين مقاييس عدة للوظائف الإدراكية، وتعرض الأطفال للكربون الأسود وهو أحد عناصر المادة التي تخرج بشكل خاص من عوادم المركبات، ولاسيما التي تعمل بالديزل، وكلما زاد تعرض الأطفال للكربون، قلت نتائجهم في عدة اختبارات للذكاء، وعندما اخذ الباحثون في حسبانهم تأثير تعليم الوالدين واللغة المستخدمة في المنزل والوزن عند الولادة، والتعرض لدخان التبغ، ظلت الصلة كما هي.

طباعة