بوش يلقي اللوم على الديموقراطيين في "زيادة" خطر الهجمات الارهابية - الإمارات اليوم

بوش يلقي اللوم على الديموقراطيين في "زيادة" خطر الهجمات الارهابية

صعد الرئيس الاميركي جورج بوش أمس هجومه على اعضاء مجلس النواب الديموقراطيين وقال ان التباطوء في تمديد قانون التنصت يعرض الولايات المتحدة لخطر الهجمات الارهابية.

 

وقال بوش في كلمته الاذاعية الاسبوعية "لقد اختار زعماء مجلس النواب السياسة بدلا من حماية البلاد -- ونتيجة لذلك فان بلادنا معرضة لخطر اكبر".

 

وجاءت تصريحات بوش تعليقا على عدم تصويت مجلس النواب على قانون التنصت الذي ينتهي العمل به منتصف ليل السبت ويسمح للحكومة بالتنصت على المكالمات الخارجية والمراسلات الالكترونية دون الحصول على اذن مسبق.

 

وصادق حزب الشيوخ على مشروع قانون يجعل من قانون التنصت دائما الا ان مجلس النواب الذي يسيطر عليه الديموقراطيون لم يصادق عليه قبل ان يبدأ عطلة تستمر اكثر من اسبوع، بحجة انه يحتاج الى مزيد من الوقت لدراسة المشروع.

 

وقال بوش "عند منتصف الليل، سيحرم وزير العدل ومدير الاستخبارات القومية من سلطاتهم بالسماح بعمليات تنصت جديدة ضد التهديدات الارهابية في الخارج".

 

واضاف "وهذا يعني انه مع تغيير الارهابيين لتكتيكاتهم لتجنب عمليات المراقبة التي نقوم بها، قد لا تكون لدينا الادوات التي نحتاجها لمتابعة رصدهم -- وربما نفقد ادلة مهمة يمكن ان تحول دون تعرض الولايات المتحدة لهجوم". وتابع "لان الكونغرس اخفق في التحرك، سيكون من الاصعب على حكومتنا ان تبقيكم في امان من اي هجوم ارهابي".

 

ويوفر المشروع كذلك الحصانة لشركات الاتصالات التي تشارك في عمليات التنصت الا ان الديموقراطيين يخشون من ان تتعدى سلطات القانون الواسعة على الحريات المدنية وقوانين الخصوصية الشخصية في البلاد.

 

طباعة