20 جريحاً بمواجهات بين الموالاة والمعارضة في بيروت - الإمارات اليوم

20 جريحاً بمواجهات بين الموالاة والمعارضة في بيروت

أكد مسؤول أمني رفيع المستوى أن المواجهات التي جرت مساء أول من أمس في بعض مناطق بيروت بين انصار الاكثرية النيابية والمعارضة أسفرت عن 20 جريحاً، فيما نبهت قيادة الجيش الى خطورة المواجهات.
 
وقال المسؤول إن المواجهات اسفرت  عن سقوط 20 جريحاً، 18 منهم أصيبوا بضربات بالعصي والحجارة واثنان بطلقات نارية لكن جروحهم غير خطرة. وأضاف «أن الوضع الأحد (أمس) هادىء في هذه المناطق حيث انتشرت قوى الجيش والأمن الداخلي بأعداد كبيرة».
 
من ناحيتها نبهت قيادة الجيش «إلى خطورة ما يحصل»، مؤكدة انها لن تتهاون مع المخلّين بالأمن. ودعت المواطنين إلى عدم المشاركة في التجمعات تجنباً لتعريض أنفسهم للتوقيف تحت طائلة اعتبارهم مشاركين بالتحريض والإخلال بالأمن، كما دعت وسائل الإعلام إلى عدم نقل الصور «التي تثير حساسية الرأي العام وتذكي نار الفتنة».
 
 وكانت مواجهات مساء السبت بدأت في حي رأس النبع السكني قرب وسط بيروت لتمتد الى مناطق أخرى مشتركة خصوصاً بين انصار تيار المستقبل (موالاة) وانصار حزب الله وحركة أمل (معارضة). وأدت المواجهات إلى تحطيم عدد من السيارات وواجهات المحال التجارية كما أضرمت النيران في مكبات للنفايات.  وقال مسؤول أمني إن المواجهات دارت بين مناصري تيار المستقبل وأنصار حركة أمل إلا أن متحدثاً باسم حركة أمل نفى اي ضلوع لحركته في المواجهات.  وقال المتحدث إن «حركة أمل تنفي ان يكون اي من انصارها متورطاً في اعمال العنف». كما نفى حزب الله تعرض احد مراكزه في رأس النبع للحرق كما ذكرت بعض محطات التلفزة مساء السبت.
طباعة