حرير وربيع في اليوم الثاني لعروض «إبداعات»

 

تضمنت عروض أزياء اليوم الثاني لفعالية «إبداعات 2008»، ضمن فعاليات مهرجان دبي للتسوق، والتي تنظم بالتعاون مع برجمان، أعمالاً جمعت بين الحرير وروح الربيع، لكل من المصممتين سلمى خان من باكستان عن فئة المصممين الهواة، ورانا جيل من الهند عن فئة المصممين المحترفين. وافتتحت العروض بأزياء من تصميم سلمى التي استخدمت أنواعاً خاصة من القماش والحرير والقطن، بالإضافة إلى لمسة من البساطة والأناقة، ما أضفى على الأزياء رونقاً خاصاً تتميز به المصممة عن غيرها.


بينما تميزت عروض المصممة رانا جيل بألوانها الربيعية الزاهية المتجانسة. وترى المصممة أن عرض أعمالها في دبي هو «الأهم نظراً للجمهور الواسع ومتعدد الجنسيات الموجود فيها»، مع أنها شاركت في عروض عدة في العالم. وشهدت عروض أمس، أعمالاً لكل من هوما كمائي من باكستان عن المصممين الهواة، ومانديرا ويرك من الهند عن فئة المصممين المحترفين. وفي بيان لمكتب مهرجان دبي للتسوق، أوضح أن «فعالية «إبداعات»، التي انطلقت للمرة الأولى خلال العام 2004، تهدف إلى الارتقاء بمستوى صناعة الأزياء والموضة في دبي من خلال تمهيد الطريق أمام مصممين محترفين لدخول أسواق الشرق الأوسط إلى جانب توفير فرصة ملائمة لمصممين هواة لوضع بصمتهم في هذه الصناعة والتدرج إلى عالم الشهرة والأضواء». وأضاف «يشارك في «إبداعات» العام الجاري 18 مصمماً من جنسيات مختلفة، تسعة من الهواة وتسعة من المحترفين، حيث أتوا جميعهم إلى دبي كونها باتت تشكل عاصمة الموضة والأزياء في المنطقة وبوابة رئيسة للدخول إلى أسواقها».