الشامسي: الكوماندوز لا يخشى الفرسان الحمر

 

 اختتم فريق كرة القدم الاول بنادي الشعب، استعداداته للمواجهة الساخنة التي ستجمعه مساء اليوم بضيفه فريق الاهلي، في مستهل مباريات الدور الثاني لدوري الدرجة الاولى في كرة القدم.


ويخطط الفريق الشعباوي في ايقاع الفرسان الحمر في مصيدته، ومواصلة مسيرته الناحجة في مسابقة الدوري العام في اعقاب الانتصارات المتتالية التي ظل يحققها بقيادة مدربه التونسي لطفي البنزرتي.


ويرفع الكوماندوز الشعباوي شعار التحدي من جديد، بحثا عن تكرار مشهد الدور الاول الذي حقق خلاله الشعب الفوز على الاهلي بهدفين مقابل هدف.


وشهدت تدريبات الشعب الاخيرة جدية وحرصا كبيرا من لاعبي  الفريق الذين اقبلوا على التمارين بشهية مفتوحة وروح معنوية عالية في اعقاب الفوز الثمين الذي حققه  الفريق على العين بهدفين مقابل هدف في الجولة الماضية، حيث اعطى ذلك فرقة الكوماندوز دفعة كبيرة للامام من اجل المحافظة على هذا المستوى الرائع، ما جعل الفرق الاخرى تخشى منازلته، على اعتبار انه فريق قوي يضم مجموعة من ابرز اللاعبين المواطنين، الى جانب الثنائي الايراني علي سامراة ومهرزاد معدنجي، اضافة للمحترف التونسي عادل الشاذلي، الذي من المنتظر ان  يدفع به منذ البداية في لقاء اليوم امام الاهلي. 


واكد امين السر العام لنادي الشـعب عبيد الشامسي، انه وعلى الرغم من احترامهم للاهلي كفريق كبير، الا ان الشـعب لا يخـشى منازلته اليوم، معتبرا ان فريقه في كامل الجاهزية البدنية والفنية والنفسية من اجل تحقيق الفوز والحصول على النقاط الثلاث، لاسيما ان المباراة ستقام على ملعب الشعب في الشارقة.


وقال الشامسي ان لاعبي الشعب تعودوا على مواجهة الفرق الكـبيرة، والتفـوق عليها، لافتـا الى ان الكومـاندوز يخـوض هـذه المباراة بروح معنوية عالية في اعقاب فوزه الاخير على العين.


ومن جانبها استعدت رابطة مشجعي الشعب لحشد جماهير الفريق من اجل الوقوف مع فريقها، ومساندتها في لقاء اليوم امام الاهلي طمعا في تحقيق فوز جديد، وانتزاع النقاط الثلاث من تحت اقدام منافس عنيد مثل الفرسان الحمر الذين اعلنوا بدورهم التحدي للثأر لهزيمتهم من الشعب في الدور الاول .