عصير «مغبر» يصيب إيمان بتقلصات معوية

 

عبرت مواطنة، عن خوفها على حياتها، بعد إصابتها بتقلصات معوية، عقب تناولها علبة عصير «أريج»، تحتوي على مادة تشبه «الفطريات»، حسب وصف إيمان محمد عتيق، لـ«الإمارات اليوم»، مؤكدة أن «العصير من منتجات أحد المصانع المحلية في الدولة، وأنها شربته قبل انتهاء صلاحيته بأيام، إلا أنها تفاجأت بوجود مادة فاسدة، أصابتها بالمغص ما دعاها لتقديم شكوى بحق الشركة في البلدية».


 فيما قال رئيس شعبة الرقابة على الأغذية في بلدية دبي عدنان الجلاف، أن «البلدية حققت في شكوى المواطنه وتمت مخالفة المصنع، بإنذاره، وتغريمه ثلاثة آلاف درهم، مع إلزامه بالالتزام بشروط الصحة والسلامة»، منوهاً إلى أن «نتائج التحاليل أثبتت أن المادة المضبوطة غبار متطاير ضار صحياً، وليس فطريات».  وأقر مسؤول في الشركة بتلقي قرار البلدية بالغرامة، مشيراً إلى أن «العصير الذي تنتجه الشركة آمن وليس فاسداً، وصالح للاستهلاك بنسبة 100%، وأعدت الشركة تقريراً بتحليل العينة لعرضه على البلدية أكد أن العلبة لم يكن بها فطريات كما زعمت المواطنة، ولكن غبار متطاير».


تقول إيمان «لاحظت تغيراً في طعم العصير، خلال اللحظات الأولى من تذوقه، ولم أهتم في البداية، حتى شعرت بتقلصات في معدتي، قبل أن أصل لمنتصف العبوة ، ما استدعى ضرورة النظر داخل العبوة للتأكد من سلامة العصير، إلا أنني تفاجأت بوجود أشياء سوداء طافية على سطح العبوة، أشبه بالفطريات التي غالباً ما تظهر على سطح الأغذية الفاسدة».


تابعت «ذهبت إلى الطبيب على الفور لعمل الإسعافات الأولية، والاطمئنان على صحتي، خصوصاً أنه سيطر على مخيلتي إصابتي بحالة تسمــم محققة، إلا أن الطبيب قام بإعطائي بعض الأدوية على الفور، وطمأنني باستقرار حالي الصحية»، مشيرة إلى أن «الطبيب أخبرني أنه إذا كانت تلك المادة فطريات داخل العبوة، فقد يمكن أن يكون لها أثر سلبي على المدى البعيد، مطالباً بســرعة تحليل تلك العبوة لمعرفة ما بها».


وأكدت أنها «قدمت العبوة إلى قسم رقابة الأغذية في بلدية دبي لتحليلها، واتخاذ الإجراءات المناسبة حيال الشركة المصنعة، مطالبة بضرورة تشديد الرقابة على الأسواق، خوفاً من تكرار حدوث مثل تلك المشكلة، ما يهدد في النهاية صحة وسلامة المجتمع بأكمله». ضوابط


من جهته قال رئيس شعبة الرقابة على الأغذية في بلدية دبي، أن «البلدية عقب تلقيها شكوى إيمان، أرسلت مفتشيها إلى المصنع المنتج للعبوة لتحري الوضع الصحي به، والتأكد من مدى الالتزام بالشروط والضوابط الصحية الموضوعة من قبل البلدية، إضافة إلى تحليل عينات من العبوات، نفس تاريخ إنتاج العبوة المضبوطة».


وأوضح عدنان أنه «من الكشف الظاهري للمادة التي وجدت داخل العبوة، تبين أنها كميات من الغبار المتجمع بداخلها، ما يضعف احتمالية وصفها بفطريات، خصوصاً صعوبة تكونها داخل العبوة، مع وجود المواد الحافظة التي من شأنها أن تمنع حدوث أي تكون فطري داخل العصير». وأضاف «من خلال الزيارة التفتيشية التي قام بها مفتشو البلدية، تبين تراكم كميات من الغبار على ماكينة التعبئة، الأمر الذي يرجح احتمالية سقوط بعضها داخل العبوات، ما يعد مخالفة صريحة من قبل المصنع لإجراءات السلامة الصحية».


وأكد أنه «تمت مخالفة المصنع»، مطالباً الجمهور بـ«عدم التردد في الإبلاغ الفوري حال اكتشاف مثل هذه الأمور على رقم الطوارئ   2232323  04».   


 مسؤول
من جانبه أوضح مسؤول التسويق في الشركة المنتجة للعصير جي كوب أن «الشركة حريصة على صحة المواطنين، ولذا تستخدم تقنيات حديثة في تصنيع العصير وتعبئته في العلب، التي تكون لها فترة صلاحية محددة، ولايتم طرح أي منتج في الأسواق قبل التأكد من صلاحيته للشرب، بنسبة   100%». 


وزاد قائلاً إنه «بمجرد أن تلقينا الإنذار من البلدية، قامت الشركة بتحليل المادة التي تم العثور عليها في العلبة، وإعداد تقرير بتحليل العينة لعرضه على البلدية، أكد أن العلبة لم يكن بها فطريات كما قالت المواطنة، ولكن غبار متطاير».


وأفاد بأن «الشركة سوف تسلم التقرير إلى البلدية للتأكيد على أن منتجات الشركة صالحة للاستهلاك، وأن هذا الغبار المتطاير لا يسبب أي أمراض».