السينما المصرية «تعيش في خرابة» - الإمارات اليوم

السينما المصرية «تعيش في خرابة»

 

شن رئيس اتحاد النقابات الفنية في مصر، السيد راضي، هجوما حادا على غرفة صناعة السينما لتقاعسها عن التصدي للمحاولات الإسرائيلية لسرقة التراث السينمائي المصري، وتشويه سُمعة الفنانين المصريين بالزج بصور ملفّقة لهم في «أفلام بورنو» تحقيرا لتاريخ الفن المصري، وقال راضي أمام لجنة الثقافة والإعلام بمجلس الشعب، الثلاثاء الماضي، ان السينما المصرية «تعيش في خرابة»، ويجب محاسبة كل المتقاعسين، وبينهم المستشارون الثقافيون بالسفارات المصرية في الخارج الذين لم يقوموا بدورهم في حماية ا لمصنفات الفنية المصرية التي تم تهريب الكثير من نسخها إلى دول أوروبية، مشيرا إلى أن الارشيف الفرنسي يضم عددا هائلا من الأفلام القديمة التي يقوم على بيعها بعض العاملين في الارشيف المصري للسينما.

طباعة