سلفا كير يحذر من التصعيد في أبيي

 

حذر نائب الرئيس السوداني، رئيس حكومة الجنوب، سلفاكير من ان اي تصعيد للتوتر في منطقة ابيي الغنية بالنفط التي يتنازع عليها الشماليون والجنوبيون  قد يؤدي الى نشوب الحرب مجددا في السودان. 
وقال كير، في مقابلة نشرتها أمس صحيفة «الاهرام» الحكومية، ان الجنوبيين يعتبرون «كل تحركات قبيلة المسيرية تحريضا من حزب المؤتمر الوطني  الحاكم في الخرطوم».  واتهم كير حكومة الخرطوم بانها «امدت المسيرية بالسلاح منذ زمن الحرب ووعدتها (هذهالقبيلة) بتسليم منطقة ابيي لها».
 

واعتبر ان «ما يحدث الآن وتهديد المسيرية بمحاصرة ابيي وقفلهم الطرق اليها ليسكلامهم او مواقفهم وانما آراء سياسيين كبار يقفون خلفهم ويدفعونهم من اجل محاربة قبيلة الدينكا الذين كانوا السند الاساسي للحركة الشعبية لتحرير السودان (حركةالتمرد السابقة في الجنوب) ابان الحرب». 

وتابع سلفا كير «اننا نسطيع منح الدينكا السلاح للرد على اعتداءات (المسيرية)ولكننا لا نريد التصعيد».