لافروف: استقلال كوسوفو يهدد أمن أوروبا

 

 حذر وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف من ان اعلاناً احادي الجانب لاستقلال كوسوفو سيؤدي الى «تدمير» مبادئ القانون الدولي في اوروبا وسيشكل تهديدا لامن القارة.

 
وقال الوزير امام الصحافيين في جنيف رداً على سؤال حول رد فعل روسيا على احتمال اعلان استقلال اقليم كوسوفو الصربي، «ان ذلك سيضعف قواعد الامن في اوروبا وسيضعف اسس شرعة الامم المتحدة»، مضيفاً ان ذلك سيؤدي الى «تدمير قواعد وأسس القانون الدولي في اوروبا».
 
واعتبر لافروف ان استقلال كوسوفو ستترتب عليه «ردود فعل متعاقبة في اجزاء عديدة من العالم بما في ذلك في اوروبا»، مضيفاً «ان ما نراه هنا هو اشاعة مفهوم الكليل بمكيالين، لا يجوز الالتفاف على القانون الدولي».
 
وكان النائب الاول لرئيس الوزراء الروسي سيرغي ايفانوف قال السبت الماضي ان الاعتراف أحادي الجانب بكوسوفو مستقلاً قد يؤدي منطقياً الى استقلال «جمهورية شمال قبرص التركية» التي لا تعترف بها سوى انقرة. وشدد لافروف على ضرورة اعتماد «مقاربة دولية» بشأن كوسوفو.